وزارة الصحة  تحقق في ما وقع ببؤرة “لالة ميمونة” – تيل كيل عربي

2


كشفت مصادر مطلعة لـ”تيلكيل عربي” أن لجنة مركزية للتفتيش حلت اليوم السبت بالقنيطرة من أجل الاستماع لعدد من الأطر الصحية المكلفين بأخذ عينات فحص كورونا.

 وأوضحت المصادر أن اللجنة استمعت للأطر الصحية بمقر مندوبية وزارة الصحة بشأن المشاكل التي واجهتهم خلال عملهم، وكذا الاتهامات التي تحمل المندوب مسؤولية ما وقع دائرة “لالة ميمونة”، بعد اكتشاف مئات الإصابات في بعض وحدات تلفيف فاكهة الفراولة.

وحمل تنسيق نقابي بالقنيطرة يضم المكاتب النقابية التابعة  لكل من الجامعة  الوطنية لقطاع  الصحة المنضوية تحت لواء الاتحاد الوطني للشغل بالمغرب  و الجامعة الوطنية للصحة العضو في الاتحاد العام للشغالين بالمغرب و المنظمة الديمقراطية للصحة المنضوية تحت لواء المنظمة الديمقراطية للشغل مندوب وزارة الصحة مسؤولية تفجر الوبائية في دائرة “لالة ميمونة”، وعدم التدخل في الوقت المناسب، بعدما أكدت التحاليل المخبرية إصابة حالتين منذ مدة.

واعتبر بلاغ للتنسيق النقابي، توصل “تيلكيل عربي” بنسخة منه  أن إهمال منطقة مولاي بوسلهام لما يزيد عن شهر كان بقرارانفرادي للمندوب رغم المطالبات الحثيثة لأعضاء خلية اليقظة بالتدخل العاجل متحججا بأولوية مناطق أخرى رغم خلوها من الوباء.

 وحاول “تيلكيل عربي” أكثر من مرة الحصول على توضيحات من محمود برحال، المندوب الاقليمي لوزارة الصحة بالقنيطرة، إلا أنه لم يجب على اتصالاتنا ورسائلنا النصية



المصدر

التعليقات مغلقة.