لن أسمح بالتطاول على الجيش الملكي وأستغرب للشائعات

2


كشف الإطار الوطني عبد الرحيم طاليب مدرب الجيش الملكي بأنه سيتصدى لكل من حاول التشويش على اللاعبين وعلى مسيرة الفريق، مؤكدا بأن ما تم الترويج له طيلة الفترة التي توقفت فيها البطولة غير صحيح بالمرة، وقد أراد أصحاب هذه الأساليب زعزعة الفريق قبل العودة لأجواء المنافسة.
يقول طاليب في تصريح خص به ” المنتخب”:” إستغربت كثيرا لكل ما تم الترويج له حول الجيش الملكي، طيلة فترة الحجر الصحي بداية باللاعب الإيفواري جوزيف الذي روجوا له بأنه رفض العودة للفريق ورفض أيضا تمديد عقده وأخلى وعده وكثير من قبيل هذا الكلام والحقيقة أن جوزيف مازال عقده ساري المفعول لسنة إضافية، ولا أعرف هل أراد الذين روجوا لمثل هذا الكلام أن يسرقوا اللاعب بطريقة غير قانونية، كما روجوا بأنني جلبت للفريق 9 لاعبين وهذا غير صحيح بالمرة، بدليل أن الفريق تعاقد مع لاعبين فقط  هما فاتي وأصواب، ومن أراد البيع والشراء فليبتعد عن الفريق وسأتصدى لكل محاولة فاشلة من شأنها أن تخلق البلبلة في صفوفنا، الجيش الملكي له مكتب يسيره، ومسؤولين وكل قرار يهم جلب اللاعبين أو مغادرتهم تتم بشكل جماعي، والفريق أمانة على رقبتي، ويجب أن أحافظ على هذه الأمانة، الحمد لله أن الجيش الملكي حاليا يتوفر على ترسانة مهمة من اللاعبين الذين تمكنوا من تقديم أفضل المستويات بعمل جبار قام به الطاقم التقني والمكتب المسير، وعلى رأسه الجنيرال دوكوردارمي محمد حرمو والكولونيل ماجور بوبكرالأيوبي وبدعم كبير من الجمهور العسكري”.
وأضاف طاليب بأنه سطر مشروعا مع المكتب المسير للجيش الملكي يهم بالأساس تكوين فريق نموذجي بعد المعاناة الكبيرة التي عاشها في السنوات الأخيرة ثم العودة للمنافسة على الألقاب التي غابت عنه وأيضا العودة للمشاركة على الواجهة الإفريقية، وقد بدأ الفريق يجني ثمار العمل الكبير الذي قام به طاليب بالجيش الملكي  بالرغم من أنه لا يتوفر على نجوم بالفريق، لكنه يفخر اليوم بكونه شكل فريقا نموذجيا من الشبان، بدليل أنه يتواجد في المركز الخامس برصيد 31 نقطة بفارق أربع نقط فقط عن المتصدر الوداد البيضاوي. 

 



لقراءة الخبر من المصدر

التعليقات مغلقة.