أرتيتا يُحقّق رقمًا تاريخيًا مع أرسنال بعد تتويجه

1


لندن – المغرب اليوم

حقق الإسباني ميكيل أرتيتا، المدير الفنى لفريق أرسنال، رقما تاريخيا، بعد تتويج فريق الجانرز، بلقب كأس الاتحاد الإنجليزي، للمرة الرابعة عشر فى تاريخه، بعد فوزه على نظيره فريق تشيلسي، بنتيجة 2 – 1، في المباراة النهائية التي جمعت الفريقين مساء أمس السبت، على ملعب “ويمبلي”، ليعزز رقمه القياسي في الأكثر تتويجا بهذا اللقب، حيث نجح أرتيتا، في التتويج بأول ألقابه، خلال مسيرته التدريبية، بعدما تولى تدريب الجانرز، خلفا للمدرب الإسباني أوناي إيمري.

ذكرت شبكة “أوبتا” المتخصصة في رصد الإحصائيات، أن المدرب الإسباني، يعد أول شخص فى تاريخ النادى اللندنى، يحصد لقب كأس الاتحاد الإنجليزي، كقائد، ومدرب للفريق، كما أصبح أرتيتا، أول مدرب لآرسنال يفوز ببطولة كبيرة، في موسمه الأول، منذ جورج جراهام في موسم 1986 – 1987.

وحسم التعادل الإيجابى، بنتيجة 1 – 1، الشوط الأول، من اللقاء، تقدم تشيلسي، مبكرا عن طريق نجمه الأمريكى كريستيان بوليسيتش، بعد مرور 6 دقائق فقط على بداية المباراة، بعد تلقيه تمريرة رائعة بالكعب من المهاجم الفرنسي جيرو، لينفرد بحارس أرسنال، ويضعها على يمينه، حيث يعد أصغر لاعب يسجل فى نهائي البطولة، بعمر 21 عاما و 318 يوما، منذ النجم البرتغالى كريستيانو رونالدو، خلال عام 2004، مع مانشستر يونايتد، فى عمر 19 عاما و 106 أيام.

ولكن نجح النجم الجابوني بيير أوباميانج، فى تسجيل هدف التعادل لفريق الجانرز، في الدقيقة 28، عن طريق ركلة جزاء، وفي الشوط الثاني، نجح أوباميانج، في تسجيل هدف الفوز لفريق الجانرز، في الدقيقة 68، بعد مجهود فردى رائع، راوغ مدافع تشيلسي، ووضع الكرة من فوق كاباييرو، حارس البلوز، لحظة خروجه.

وتعرض لاعب الوسط الكرواتي لفريق تشيلسي، ماتيو كوفاسيتش، للطرد في الدقيقة 73، بعد حصوله على بطاقتين صفراوين، وهو سادس لاعب يطرد في تاريخ المباريات النهائية لكأس الاتحاد الإنجليزي.

ويواجه فريق أرسنال، نظيره ليفربول، الذي  يلعب ضمن صفوفه النجم المصري محمد صلاح، بطل الدوري الإنجليزي، فيمباراة الدرع الخيرية، المقرر لها يوم 29 آب/أغسطس الجاري، على ملعب “ويمبلي”.

قد يهمك ايضا

نيكيتاه يقود ارسنال لاكتساح تشارلتون بسداسية في مواجهة ودية

سبب غير متوقع وراء إقالة إيمري من تدريب آرسنال

almaghribtoday
almaghribtoday



لقراءة الخبر من المصدر

التعليقات مغلقة.