“الفيفا” يتوقّع وضعًا ماليًا قويًا رغم تراجع الدخل

1


القاهرة – المغرب اليوم

كشف الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) اليوم الأربعاء أنه يتوقع تحقيق نفس الأرباح التي كانت متوقعة للميزانية الخاصة بالفترة ما بين 2019 و2022، رغم تراجع العائدات بسبب جائحة فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19)، حيث تزايدت الخسائر المتوقعة لعام 2020 من 624 مليون دولار إلى 794 مليون دولار، قبل حساب الضرائب، حيث بلغت تكلفة التغييرات في جدول المباريات الدولية نحو 200 مليون دولار.

وفي الوقت نفسه، تعهد الفيفا بتقديم الدعم المالي للاتحادات الأعضاء به خلال أزمة جائحة كورونا، ولكن على المدى المتوسط، يرى الفيفا أن ميزانية الأعوام الأربعة ما بين 2019 و2022 ستحقق الأرباح المتوقعة، وتبلغ قيمتها 100 مليون دولار.

ولا يزال الدخل معتمدا بشكل كبير على بطولة كأس العالم 2022 التي تحتضنها قطر، والتي من المتوقع أن تحقق أكثر من 1.6 مليار دولار، كما من المفترض أن يجرى الموافقة على الميزانية المعدلة، من قبل الجمعية العمومية للفيفا في 18 أيلول/ سبتمبر المقبل.

وستجتمع جميع اتحادات الدول الأعضاء في الفيفا الـ211، عن بعد عبر الإنترنت، ويحتمل التصديق على استخدام تقنية الاتصال المرئي عن بعد في المستقبل بدلا من الاجتماع بالطريقة التقليدية.

قد يهمك ايضا

“فيفا” يخطر الأهلي بمنع الصفاقسي من القيد 3 فترات وعدم المشاركة في أفريقيا

الاتحاد الدولي لكرة القدم يعلن مواعيد مباريات كأس العالم 2022 رسميًا

almaghribtoday
almaghribtoday



لقراءة الخبر من المصدر

التعليقات مغلقة.