ريال مدريد يعول على مورينيو للتخلص من جاريت بيل – هبة سبور

0


وكالات

أصبح الويلزي جاريث بيل عبئًا لا يمكن احتماله في نادي ريال مدريد، بعدما خرج من خطط الفرنسي زين الدين زيدان المدير الفني للنادي الملكي بشكل كامل، وسط رغبة من إدارة «الميرنجي» في التخلص منه، خاصة وأنه يكلف خزائن الفريق أكثر من 14 مليون يورو سنويًا.

وقرر زيدان وضع بيل في قائمة اللاعبين الذين يريد التخلص منهم خلال الميركاتو الصيفي الحالي، حيث لا يمر الويلزي بأفضل فتراته مع ريال مدريد، وفقد ثقة زيزو بشكل كامل، بسبب حالة التراخي واللامبالاة التي يظهر عليها حين يجلس على مقاعد البدلاء.

ويبدو أن البرتغالي جوزيه مورينيو المدير الفني لنادي توتنهام هوتسبير الإنجليزي، والمدرب السابق لنادي ريال مدريد، قد يكون طوق النجاة الذي يمنح إدارة النادي الملكي فرصة في التخلص من جاريث بيل خلال الميركاتو الصيفي، حيث يفكر المدرب البرتغالي في إعادة الويلزي إلى النادي الذي انتقل منه إلى «الميرنجي».

وتألق بيل بشكل مذهل مع توتنهام في الفترة بين 2007 و2013، وكان أحد أبرز لاعبي الدوري الإنجليزي الممتاز خلال تلك الفترة، لينتقل إلى ريال مدريد في صيف 2013 مقابل رقم قياسي عالمي حينها، يقدر بـ100 مليون يورو.

ويعد مورينيو من المعجبين بقدرات جاريث بيل، ويأمل المدرب البرتغالي في أن يستخدم صيفه الأول مع توتنهام في تشكيل الفريق بالصورة التي يريدها.

الفرصة الأخيرة
ونقلت صحيفة «ديلي ميل» الإنجليزية تقارير تفيد بأن جاريث بيل لا يمتلك سوى خيارين فقط من أجل الموسم المقبل، إما الركود وقبول وضعه الراهن في ريال مدريد، أو العودة إلى توتنهام.

ويحرص مورينيو على منح بيل فرصة لإعادة مسيرته إلى الطريق الصحيح، بعد أن تم تجميده بشكل شبه كامل تحت قيادة زين الدين زيدان في ريال مدريد.

وحاول جوزيه مورينيو التعاقد مع جاريث بيل أثناء توليه مهمة قيادة نادي مانشستر يونايتد، قبل مباراة ودية في الفترة التحضيرية لموسم 2017-2018، جمعت بين «الشياطين الحمر» وريال مدريد في الولايات المتحدة.

ويأمل مورينيو أن يكون الوضع الذي يعيشه جاريث بيل في «سانتياجو بيرنابيو» دافعًا له على التفكير في خطوة العودة إلى توتنهام، خاصة وأنه يدخل المرحلة الأخيرة من مسيرته، حيث يبلغ الآن من العمر 31 عامًا.

وعلى الرغم من أن مكان بيل في منتخب ويلز من المرجح أن يكون آمنًا بغض النظر عن قلة مشاركته في الموسم المقبل، إلا أنه قد يشعر بالحاجة إلى مزيد من الوقت للاستعداد لمنافسات بطولة أمم أوروبا في الصيف المقبل.

وتعد العقبة الكبرى في سعي الأندية للحصول على خدمات جاريث بيل، هي أجره الفلكي، الذي يقدر بـ350 ألف جنيه إسترليني أسبوعيًا بعد خصم الضرائب، وهو ما يعطل أي عملية انتقال له خارج «سانتياجو بيرنابيو».





Source link

التعليقات مغلقة.