ضبط شبكة تتاجر بالدقيق المدعم

0


كشفت تحريات قامت بها مصالح الداخلية، إثر شكايات تقدم بها أرباب مخابز، شبكة تنشط في تجارة الدقيق المدعم وتحويل مساره. وأفادت مصادر أن وحدات عشوائية لإنتاج الخبز متورطة، إذ تم ضبط كميات من الدقيق المدعم، المعروف بالدقيق الوطني، مخبأة في مخازن مخابز عشوائية بغرض استعمالها لإنتاج الخبز.
وأفادت مصادر أن السلطات المختصة توصلت بشكوى من مهنيين تأثروا كثيرا بنشاط وحدات إنتاج الخبز العشوائية، التي تناسلت بشكل ملحوظ في مختلف الأحياء بعدد من المدن وتنتج خبزا لا يتجاوز سعره درهما للخبزة، في حين أن سعر البيع بالنسبة إلى المخابز المهيكلة محدد في درهم و20 سنتيما.
وباشرت السلطات المعنية أبحاثها من أجل التأكد من الأمر ليتبين أن هناك شبكة تنشط في تحويل الدقيق الوطني، المخصص للفئات المعوزة، عن مساره وبيعه لمخابز عشوائية لاستخدامها في إنتاج الخبز.
وأكدت المصادر ذاتها أن المخابز المتورطة في استخدام الدقيق الوطني مادة أولية تتوزع على عدد من الأحياء بالبيضاء، ويصل عددها إلى خمس مخابز، كما تم ضبط وحدات أخرى، أيضا، بمراكش وبني ملال. وتقرر الحجز على كميات الدقيق التي تم العثور عليها وفتح تحقيق مع أصحابها من أجل تحديد المسار الذي سلكه الدقيق حتى الوصول إلى هذه الوحدات.
عبد الواحد كنفاوي





المصدر

التعليقات مغلقة.