مهنيو الحمامات غاضبون من وزارة الصحة – الجريدة 24

3


عبر اعضاء مكتب الجامعة الوطنية لجمعيات ارباب ومستغلي الحمامات التقليدية و الرشاشات بالمغرب عن امتعاضهم لما جاء في بلاغ وزارة الصحة المتعلق بتوفر الحمامات المغربية على ظروف انتقال عدوى كوفيد 19، على اعتبار انها أماكن مغلقة وتنعدم فيها التهوية، و التقارب.

وفي هذا الصدد، أكد ربيع أوعشى، رئيس الجامعة الوطنية لجمعيات أرباب ومستغلي الحمامات التقليدية والرشاشات بالمغرب أكد في اتصال ب”الجريدة 24″ أن بلاغ وزارة الصحة الأخير حول الحمامات جاء ليعمق مأساة و معاناة أرباب الحمامات بعدما ذاقوا مرارة الاغلاق الذي دام أربعة أشهر، ليتنفسوا الصعداء مؤخرا مع قرار اعادة فتح الحمامات رغم الشروط التعجيزية التي صاحب القرار.

وأضاف ربيع اوعشى أن بلاغ الوزارة قام بالاجهاز على آمال ارباب الحمامات في تحسين وضيعتهم، مشيرا إلى أن الوزارة الوصية لم تعتمد على معطيات و دراسة علمية مضبوطة تتبث تسجيل انتقال عدوى كورونا عبر الحمامات بكافة ربوع المملكة.

المتحذث ذاته أوضح أنه على الرغم من اعادة فتح الحمامات فان مهنيي هذا القطاع تضرروا بشكل كبير من جراء التوقف الاضطراري سيما بعد تراكم الضرائب والجبايات فواتير الماء والكهرباء ومستحقات الكراء التي جعلتها مثقلون بمبالغ كبرى يجب تسديدها بالإضافة إلى مصاريف المستخدمين و الصيانة و عن ما ينجم من ذلك من خسارات في البنية التحتية لهذه البنايات، مردفا أن الدولة لم تتدخل لمساعدة ارباب الحمامات على تحمل تبعات الجائحة.

ويذكر أن السلطات المحلية والاقليمة بعدد من المدن قد قررت اغلاق الحمامات والقاعات الرياضية كاجراء احترازي لتجنب انتشار الوباء.





المصدر

التعليقات مغلقة.