ثريا جبران قاومت المرض بشراسة حتى ولات تتكلم غير بالإشارة والله يرحمها -فيديو

1





بالعربية LeSiteinfo – هند منير

خيم الحزن على بيت عائلة الفنانة القديرة ثريا جبران، التي وافتها المنية مساء أمس الاثنين، بمسشفى الشيخ زايد، عن عمر ناهز 68 عاما وذلك بعد صراع مع المرض.

وصرح صهر الفنانة ثريا جبران، الصحفي الرياضي، محمد أبو السهل، لميكروفون “سيت أنفو” بأن التواصل مع الفنانة الراحلة عقب دخولها للمستشفى كان يتم عن بعد بحكم الظروف التي فرضها تفشي فيروس كورونا.

وأضاف أبو السهل بأنه كان دائم التواصل مع  عائشة، ابنة الفنانة ثريا جبران التي كانت تتواجد مع والدتها ، مبرزا أنها ظلت تقاوم المرض بشراسة الى غاية أخر رمق في حياتها، وبأن رسائلها  كانت دائما  مليئة بالتفاؤل والطموح وعشق الحياة.

وتابع صهر الراحلة، بأن الفنانة ثريا جبران  ظلت تتلقى العلاج تحت الرعاية السامية إلى غاية رحيلها، مغرب أمس الاثنين ،بمستشفى الشيخ زايد، مبرزا بأنها واجهت قدرها بإيمان قوي ، كيف ولا وهي المرأة التي تربطها علاقة روحانية قوية بخالقها حسب تصريحه، وتجمعها علاقة طيبة وإنسانية مع محيطها وأصدقائها.

وأشار محمد السهل الى أن صحة  الفنانة ثريا جبران قد تدهورت في الأخير، اذ أنها  لم تعد تقوى على النطق واقتصر كلامها على الاشارات فقط.

وعبرت إحدى قريبات الفنانة الراحلة  عن صدمتها عند سماع خبر رحيل ثريا جبران، أمس الاثنين، وتأسفت على فقدان سيدة من طينة الفنانة والإنسانة ثريا جبران، مبدية حزنها الكبير في فقدانها.

بدورها اعتبرت قريبة أخرى للفنانة ثريا جبران رحيلها خسارة كبرى للعائلة وكذا للشعب المغربي.

ويشار إلى أن عددا من الفنانين والنجوم وكذا الجمهور المغربي عبروا عن حزنهم الكبير لرحيل الفنانة ثريا جبران، التي سيورى جثمانها الثرى بعد صلاة العصر، بمقبرة الشهداء.







المصدر

التعليقات مغلقة.