الباسكيط. مدرب المنتخب الوطني يكشف حقيقة المشاركة على إحدى الإذاعات الرياضية – الأسود

3


 

كتب: رشيد الزبوري

كشف نوفل الورياشي مدرب المنتخب الوطني المغربي لكرة السلة، اليوم، على إحدى أمواج إحدى الإذاعات الرياضية، بإدارة الزميلين أمين بيروك و الصحفي المخضرم بلعيد بوميد، حقيقة مشاركة المنتخب الوطني في تصفيات المنطقة الإفريقية الخامسة، التي تحتضنها مدينة الإسكندرية بجمهورية مصر العربية في الفترة ما بين 27 و 29 نونبر المقبل.

وقال الورياشي ” إن معايير اختيار لائحة المنتخب و الرغبة في تشبيب العناصر الوطنية، بعد نهاية الجيل الذهبي الذي وصل إلى سن معين، جعل إلى تغيير منهجية إدارة المنتخب، بعد الظروف التي عاشتها كرة السلة المغربية في السنوات الأخيرة والتي لم تساهم في إيجاد و توفير فريق يكون هو الخلف و المستقبل”.

وأضاف ” لم تكن هناك منتخبات في المدة الأخيرة منتخبات للفئات السنية، و مشاركة في الاستحقاقات القارية” وقال ” لنكن واقعيين من حيث الفريق الوطني الذي أصبح لنا العمل على تشبيبه، ونوفر للاعبين الحاليين الذي تم استدعاؤهم التجربة ، بعد دخولنا مرحلة انتقالية مع منتخب محتاج لتجديد دمائه، بعد أن كانت الظروف غير متوفرة سابقا”.

وأشار مدرب المنتخب الوطني في تدخله قائلا ” وضعنا منذ يناير الماضي برنامجا طموحا للمجموعة، حيث عملت الإدارة التقنية توفير عناصر شابة مطعمة بلاعبين لهم تجربة لإعطاء توازن للمجموعة الوطنية بكاملها حتى يكون في الأربع سنين القادمة مهيأ في الأدوار التنافسية بإفريقيا”.

يجب توفير الوقت الكافي لتهييء المنتخب الوطني، يضيف نوفل الورياشي، وذكر أنه قال عنه الزميل أمين بيروك، “بأنه ليس الصديق في الوقت الراهن”.

وقال الورياشي ” إن الظروف الصحية بدورها لم تساعد على الاستمرار في تهييء المنتخب الوطني بعد الحجر الصحي وحالة الطوارئ في المغرب و غياب بطولة وطنية أيضا منذ يناير الماضي، وأن الهدف الرئيسي في المعسكر التدريبي الذي سينطلق في الرابع من نونبر المقبل هو توفير اللياقة البدنية و تحسين الجانب النفسي للاعبين أمام الوقت القصير الذي يفصلنا عن التصفيات “.

وبعد المعسكر الأول، يضيف نوفل الورياشي ” سنعمل على تهييء اللاعبين إلى الجانب التقني و الذهاب إلى تركيا في معسكر تدريبي مغلق و القيام بإجراء مباريات ودية قبل الرحيل إلى مصر ، علما أن اللاعبين لم يمارسوا منذ سنتين باستثناء اللاعبين المتواجدين خارج أرض الوطن الذين يتوفرون على الخبرة و التنافسية”.

و في تدخل الزميل بلعيد بوميد، أشار إلى شعار المشاركة في تصفيات المنطقة الإفريقية الخامسة بالإسكندرية هو ” المشاركة من أجل المشاركة ” و ألمح نوفل الورياشي أن سبب ذلك هو غياب البطولة الوطنية منذ سنتين .

ويذكر أن تصفيات المنطقة الإفريقية الخامسة، ستعرف مشاركة منتخبات مصر، أوغندا، الرأس الأخضر و المغرب.

وتجدر الإشارة إلى أن المنتخبات، باستثناء المنتخب الوطني المغربي لكرة السلة، دخلت في معسكرات تدربيبة منذ شهر يوليوز الماضي.

وختم نوفل الورياشي تدخله ” طموحنا هو تكوين منتخب شاب، و لا تهمنا نتائج المشاركة أكثرمن توفير اللياقة البدنية و تحسين الجانب النفسي و التقني للاعبين، و مرحبا في حالة تحقيق نتائج جيدة و التأهل إلى الدور القادم، علما أن الواقع يشير إلى أن منتخبنا الوطني هو آخر من استعد لهذه التظاهرة مقارنة مع المنتخبات الثلاثة الأخرى “.



Post Views:
6٬565



Source link

التعليقات مغلقة.