إصابة وزير الداخلية التركي والمتحدث باسم أردوغان بفيروس كورونا

4


كشف كل من المتحدث باسم الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، ووزير الداخلية، اليوم السبت، عن إصابتهما بفيروس كورونا المستجد عبر حسابهما الرسمي بتويتر.

وأعلن المتحدث باسم الرئاسة التركية، إبراهيم قالن، في تغريدة عبر “تويتر”، إنه وصل إلى “المرحلة الأخيرة من العلاج من فيروس كورونا الجديد” لكنه لم يوضح تاريخ تأكد إصابته، وقال “أنا في وضع جيد جداً”.

وكان وزير الداخلية، سليمان صويلو، قد أعلنقبله بساعات أنه نُقل إلى المستشفى، الجمعة، مع زوجته وابنته اللتين تأكدت إصابتهما كذلك بالفيروس.

ويلتقي المسؤولان على الدوام بأردوغان الذي توجه إلى إزمير، السبت، لمعاينة الأضرار الناجمة عن الزلزال، الذي أودى بحياة أكثر من 35 شخصاً في تركيا واليونان معاً.

وفي الوقت، الذي يحافظ فيه الرئيس التركي على برنامج مكثّف يشمل في معظم الأحيان عدة خطابات يومية متلفزة، لم تظهر أي علامات مرض عليه، كما يخضع المقرّبون منه بشكل دائم لفحص كورونا.



المصدر

التعليقات مغلقة.