جوتا ينقذ ليفربول في آخر 5 دقائق

1



ويملك ليفربول حامل اللقب 16 نقطة من 7 مباريات، ويتقدم بثلاث نقاط على إيفرتون الذي يحل ضيفا على نيوكاسل يونايتد، الأحد.

وتقدم وستهام في الدقيقة العاشرة عن طريق بابلو فورنالس، حيث وضع لاعب الوسط الإسباني الكرة في الشباك بعد ضربة رأس سيئة من جو غوميز مدافع ليفربول.

واستحوذ ليفربول على الكرة لفترات طويلة لكنه واجه صعوبات في اختراق دفاع فريق المدرب دافيد مويز المنظم، وافتقد صاحب الأرض إيقاعه المعتاد والحسم أمام المرمى.

وعادل ليفربول النتيجة قبل نهاية الشوط الأول مباشرة عندما تعرض محمد صلاح لإعاقة داخل منطقة الجزاء، بعد تدخل متهور من أرتور ماسواكو، وتقدم المهاجم المصري لينفذ ركلة الجزاء بنجاح.

واعتقد جوتا أنه وضع ليفربول في المقدمة عندما سدد في المرمى الخالي، بعدما تصدى الحارس أوكاش فابيانسكي لمحاولة ساديو ماني، لكن الهدف أُلغي بعد أن رأى الحكم، عقب مشاهدة اللعبة على الشاشة الموجودة خارج الملعب، وجود مخالفة ضد المهاجم السنغالي.

لكن جوتا نجح في تسجيل هدف الفوز قبل النهاية بـ5 دقائق، بعد تلقيه تمريرة ذكية بين المدافعين من البديل شيردان شاكيري، ولم يخطئ المهاجم البرتغالي المرمى محرزا هدفه الثالث في 3 مباريات بملعب “أنفيلد” مع ليفربول.

وبهذا الانتصار، عادل ليفربول رقم النادي القياسي في الحفاظ على سجله خاليا من الهزائم، في 63 مباراة متتالية على ملعبه في الدوري.





Source link

التعليقات مغلقة.