مدافع الرجاء يؤكد قدرة الفريق على تحقيق الريمونتادا

2


الرباط – المغرب اليوم

بصوت خافت عكس المعتاد بمعنويات وإن حاول أن يخفي اهتزاز ذبذباتها، إلا أنه كشفت الواقع وهو أن كورونا تفعل فعلتها بمن تضربه وتمتد له لتطاله، هكذا تحدث إلينا عبد الرحيم الشاكير وقد كان من الفوج الأول الذي تسلل إليه الفيروس:

«الحمد لله على كل حال، قدر الله وماشاء فعل، عانيت بداية أعراض لم أكن قد ألفتها في السابق وهذه حقيقة وواقع لا يمكن لأحد أن ينكره أو يخفيه، الحمد لله تحسنت الأمور لاحقا و بالتدريج بفضل الحجر الصحي وبرتوكول العلاج وكلا الأمرين كي تتضح الصورة أمام الجميع ليس بالسهولة التي يتخيلها البعض.

أسأل الله لطفا بنا وبقية لاعبي الرجاء وبعدها مسألة الريمونطادا في القاهرة تهون ونحن أهل لها كما كنا سابقا، بالنسبة لجاهزيتي من الإصابة طبيب الفريق من يحدد ذلك ولو أني ولله الحمد تعافيت بشكل كبير كما هو الحال بكثير من زملائي، وكما قلت لك بعد هذه التجربة المريرة أسأل الله أن يمن علينا بلطفه فما حدث بأن اجتاحت كورونا فريقا بأكمله لم يمن سهلا علينا».

وقال الشاكير أيضا: «كورونا درس كبير ألخصه كما يلي: بعيدا عن صفة اللاعب، عبدالرحيم الإنسان وبعد أن جرب المرض يتوجه برسالته للجميع بضرورة توخي الحذر والاحتياط والوقاية، إنه فيروس قوي، “المجرب هو اللي عارف بحقو” ودرس لكل مستهتر أو من يتعامل معه بنوع من التراخي والله يشافي الجميع”.

قد يهمك ايضا

الرجاء يرفع وتيرة الاستعداد لمواجهة الزمالك بإجراء حصتين تدريبيتين في اليوم

الرجاء يتفوق على الأهلى وأندية أفريقيا على إنستجرام

almaghribtoday
almaghribtoday



لقراءة الخبر من المصدر

التعليقات مغلقة.