سيتين لميسي: ” إذا لم يعجبك الحال فيما أقول فهناك الباب” – الأسود

4


الأسود: ياسر بن هلال
تحدث برنامج “كي تي خوغيس” الذي يذاع على قناة كادينا سير الإسبانية، عن نشوب مشادة كلامية بين البرغوث ليونيل ميسي والمدرب السابق للبلوغرانا كيكي سيتين،عمل خلالها الأرجنتيني على عدم تطبيق تعليمات المدرب المساعد إدير سارابيا وذلك في فترة مابين الشوطين من مباراة الفريق أمام نادي سيلتا فيغو بالدوري الإسباني الموسم الماضي.
وبحسب ذات البرنامج فإن كيكي سيتين قال لميسي: “إذا لم يعجبك الحال فيما أقول فهناك الباب”، مضيفا: “هذا الرد من سيتين، كان بسبب أن ميسي لم يعجبه اللهجة التي خاطب بها سيتين اللاعبين، لتوبيخهم على الأخطاء التي تسببت في تعادل الفريق في تلك المباراة”.
وذكر البرنامج أن ميسي طالب باحترام اللاعبين الذي فازوا بكل شيء، ولديهم سيرة ذاتية أكبر بكثير منه، ولهذا رد عليه سيتيين بتلك اللهجة، ليكون رد البرغوث على كلامه هو الإبتسام بكل بساطة.
برشلونة حاليا يعيش وضعية مالية صعبة بفعل الديون المتراكمة عليه والتي تبلغ أكثر من 300 مليون يورو، ويحتاج إلى 190 مليون يورو لتسديد ديونه وذلك بعد موافقة اللاعبين بتخفيض رواتبهم بثلاثين في المائة، قبل الخامس من نونبر، وإلا سيكون النادي على وشك الإفلاس.
تجدر الإشارة إلى أن برشلونة تعادل في اخر مباراة له بالدوري أمام ألافيس بنتيجة التعادل الإيجابي هدف لمثله، جعلته يحتل المركز الثاني عشر بثماني نقاط، في أسوء انطلاقة له في الدوري منذ سنوات



Post Views:
8٬986



Source link

التعليقات مغلقة.