السيتي يواصل تحقيق الأرقام القياسية في دوري الأبطال

6


بفوزه على مضيفه بوروسيا مونشنجلادباخ الألماني، في مباراة ذهاب دور الـ 16 من دوري الأبطال، بنتيجة (2-0) إقترب فريق مانشستر سيتي الإنجليزي من بلوغ الدور ربع النهائي.

بذلك يحقق السيتي الفوز رقم 19 على التوالي في مختلف المسابقات، حيث كان آخر مرة لم يفوز بها، عندما تعادل مع وست بروميتش ألبيون في الدوري الإنجليزي (1-1)، يوم 15 ديسمبر 2020.

ومن بين الإنتصارات الـ 19 هذه، نجح الفريق السماوي، في تحقيق 12 منها، خارج ملعبه.

وهذه هي المباراة رقم 26 على التوالي التي لم يعرف فيها الفوز طعم الخسارة، فقد كانت الخسارة الأخيرة، في الدوري أيضاً، على يد توتنهام هوتسبير (0-2) يوم 21 نوفمبر الماضي.

وكذلك فإن مانشستر سيتي هو أول فريق يحافظ على شباكه نظيفة في أول أربع مباريات خارج أرضه في دوري أبطال أوروبا في موسم منذ فعل مانشستر يونايتد ذلك في 2010-2011.

وقد فاز مانشستر سيتي بمباراته الـ12 على التوالي خارج أرضه في جميع المسابقات، محطماً بذلك الرقم القياسي الذي سجله الفريق في نوفمبر 2017.

وبالنسبة للاعبين، أكمل المدافع البرتغالي روبن دياز 125 تمريرة في فوز مانشستر سيتي 2-0 على جلادباخ الليلة، وهو رقم قياسي لمدافع في مباراة بدوري أبطال أوروبا هذا الموسم.

وشهدت المباراة تسجيل مواطنه برناردو سيلفا هدفه الأول في دوري الأبطال هذا الموسم، وكذلك وقع على التمريرة الحاسمة الأولى، وهو هدفه الـ 35 مع السيتي في العموم، والهدف الثالث له بالرأس.

وسجل المهاجم البرازيلي جابرييل جيسوس هدفه الخامس في جميع مبارياته الخمس في دوري أبطال أوروبا في دور الـ16 رفقة مانشستر سيتي.

أما فيل فودين فقد لعب في مرحلة خروج المغلوب لدوري أبطال أوروبا للموسم الرابع قبل أن يبلغ من العمر 21 عامًا – وهو ثالث لاعب يحقق ذلك، إلى جانب سيسك فابريجاس (2004-2005 – 2007-2008) وثيو والكوت (2006-2007) – 2009-2010).





Source link

التعليقات مغلقة.