النيابة البرازيلية ترفض إطلاق اسم الأسطورة بيليه على ملعب “ماراكانا” الشهير

5



طالبت النيابة البرازيلية، بإلغاء القانون المثير للجدل، الذي أقره المجلس التشريعي بولاية ريو دي جانيرو، الأسبوع الماضي، بإطلاق اسم أسطورة كرة القدم بيليه على ملعب “ماراكانا” الشهير.

وفي توصية أرسلت إلى مكتب حاكم ريو دي جانيرو، حذرت النيابة من أن هذا القانون قد يرتقي إلى “انتهاك للتراث غير المادي للمشجعين” بهذه المدينة البرازيلية، مطالبة حاكم ولاية ريو دي جانيرو، كلاوديو كاسترو، بإلغائه.

يشار إلى أن هذا الملعب الأسطوري قد افتتح قبل 70 عاما لاستضافة بطولة كأس العالم في 1950، وفي عام 1966 أطلق عليه رسميا اسم “الصحفي ماريو فيليو” الذي كان الداعي الرئيسي لفكرة تشييد البرازيل لأكبر ملعب في العالم ودافع عن تشييده في حي “ماراكانا” بمدينة ريو دي جانيرو.

لكن المجلس التشريعي المحلي وافق الأسبوع الماضي، على قانون مثير للجدل لإعادة تسمية الملعب باسم بيليه تكريما لأحد أفضل لاعبي كرة القدم على مر العصور.

وعلى الرغم من أن المشرعين يعتبرون أن هذا التكريم مستحق لبطل العالم ثلاث مرات، إلا أن القانون أثار جدلا واسعا لأنه يترك الصحفي فيليو في طي النسيان وهو صاحب الفكرة الرئيسية لتشييد “ماراكانا” الذي كان شاهدا على نهائي بطولة كأس العالم مرتين، في عامي 1950 و2014، وكذلك استضاف دورة الألعاب الأولمبية “ريو 2016”.

وكالات






التعليقات مغلقة.



Source link

التعليقات مغلقة.