خطوة واحدة تفصل بطل كاراتيه مصري عن “حلم” أولمبياد طوكيو

4



وبعد فوزه، احتل البطل المصري علي الصاوي، صدارة التصنيف العالمي للعبة بوزن 67 كيلوغراما، وبات على بعد خطوة واحدة من المشاركة بأولمبياد طوكيو 2021.

وفي حوار خاص مع موقع “سكاي نيوز عربية”، كشف الصاوي عن كواليس الفوز بالميدالية الذهبية في البطولة العالمية، وطموحاته المستقبلية، حيث قال إن البطولة كانت بمثابة تحدٍ كبير بالنسبة له، خاصة أنها أول بطولة دولية خاصة بالكاراتيه تقام بعد انقطاع دام حوالي عام كامل بسبب جائحة كورونا.

وأضاف الصاوي: “البطولة التي أقيمت بتركيا من البطولات المؤهلة للأولمبياد، وتشهد مشاركة أفضل 50 لاعبا على مستوى العالم في الوزن، بالإضافة إلى 16 لاعبا بدون تصنيف، ليكون إجمالي عدد المشاركين 64 لاعبا”.

ونجح الصاوي في الفوز بالميدالية الذهبية بالبطولة، بعد الفوز في خمس مباريات متتالية، بدأها بالتغلب على بطل كرواتيا في الدور الـ32.

وتوالت الانتصارات، حيث نجح الصاوي في الفوز على بطل إيران بالدور 16، ثم بطل روسيا، ومن بعده بطل كازاخستان، ليصل إلى نهائي البطولة، ويتمكن من حصد الذهبية على حساب اللاعب التركي بوراك.

 

حلم الأولمبياد

وبعدما أعلنت اللجنة الأولمبية الدولية إدراج لعبة الكاراتيه ضمن الألعاب الأولمبية، حيث ستكون بداية ظهورها أولمبيا خلال الدورة المقبلة المقرر إقامتها بطوكيو في يوليو من العام الحالي، أصبحت المشاركة في هذه البطولة حلم الصاوي الذي يقول: “أحلم بالمشاركة في الأولمبياد المقبل، لأنه سيكون حدثا استثنائيا، ولديّ آمال قوية في تحقيق أول ميدالية ذهبية لصالح مصر، لتكون خير بداية للكاراتيه المصري بحدث عالمي من العيار الثقيل”.

وأوضح: “ستكون المنافسة صعبة، خاصة أنها المرة الأولى التي تظهر فيها اللعبة بالأولمبياد، فالجميع يسعى لكتابة اسم بلاده بحروف من ذهب، لكني أعد الجمهور المصري بأنني في حالة تأهلي إلى الأولمبياد، ستكون الميدالية الذهبية في فئة وزن 67 كيلوغراما من نصيبنا”.

ويملك الصاوي مسيرة حافلة بالإنجازات الرياضية بلعبة الكاراتيه، التي بدأ ممارستها في الخامسة من عمره، ونجح في حصد عديد من الميداليات، من بينها الميدالية البرونزية في بطولة العالم تحت عام 21 سنة، وميدالية ذهبية في بطولة العالم للجامعات، كما حصد الميدالية الذهبية لأربع أعوام على التوالي في دورة الألعاب الإفريقية.

وإلى جانبه ممارسته للكاراتيه، يدرس الصاوي الصيدلة في جامعة عين شمس، حيث يقسّم وقته بين الدراسة والتدريب، مضيفا: “أضع أحلامي أمام عيني دائما، حتى أستطيع تقسيم وقتي بشكل جيد، لأنجح في دراستي ومسيرتي الرياضية معا”.

واسترسل الصاوي قائلا: “أتمنى تحقيق أكبر عدد من الإنجازات خلال مسيرتي، وسأسعى بعد ذلك للتوجه إلى عالم التدريب، أما على مستوى الدراسة، فكل أملي التخرج من كلية الصيدلة، والسعي لإنشاء شركة أدوية خاصة بي”.

واختتم البطل المصري حديثه مع موقع “سكاي نيوز عربية” بالقول: “سأسعى بكل قوة للوصول إلى الأولمبياد وتحقيق ميدالية ذهبية، وأتمنى أن نحصل على دعم جماهيري كافي، يثبت أقدامنا أكثر في رحلتنا لإعلاء اسم مصر في كافة المحافل الرياضية الدولية”.





Source link

التعليقات مغلقة.