وكالة المغرب العربي للأنباء تبحث تعزيز إسهام مهندس البيانات والمعارف في تطويرها

2


وكالة المغرب العربي للأنباء تبحث تعزيز إسهام مهندس البيانات والمعارف في تطويرها

الجمعة, 19 مارس, 2021 إلى 23:58

الرباط  – نظمت وكالة المغرب العربي للأنباء، اليوم الجمعة بالرباط، ندوة حول موضوع “تكوين واحد، مهن متعددة” بغرض تسليط الضوء على مساهمة مهنة مهندس البيانات والمعرفة في تطوير الوكالة.

وقال المدير العام لوكالة المغرب العربي للأنباء، السيد خليل الهاشمي الإدريسي في كلمة بالمناسبة، إن هذا اللقاء، الذي يندرج في إطار سياسة للموارد البشرية، يشكل تعبيرا عن الفخر بالمهندسين لالتزامهم وانتمائهم للوكالة.

وقال السيد الهاشمي الإدريسي إن الهدف من عقد ندوة “موضوعية” و”موجهة نحو مهنة بعينها” يتمثل في الإحاطة بالبروفايل النموذجي لمهندس البيانات والمعارف بالوكالة.

وأكد السيد الهاشمي الإدريسي متوجها بالحديث لمهندسي البيانات بالوكالة، أن “مكانكم يوجد بوكالة المغرب العربي للأنباء”، مبرزا أنه في هذه الوكالة هناك أفكار وصحافة وصور وفيديو ومنتج سمعي وتخزين وتكوين وذكاء، “هناك كل ما يجب توفره لتتمكنوا من إبراز مواهبكم وخبرتكم”.

وفي هذا الصدد، أكد المدير العام لوكالة المغرب العربي للأنباء أن الوكالة تمكنت من إرساء جسور بين مختلف المهن التي تشكل اليوم مصدر قوتها وفخرها، لتجعل منها وكالة قادرة على الإنصات لمهندسيها لكي يشتغلوا في ظروف جيدة.

وبعدما سلط الضوء على التكوين متعدد التخصصات لمهندسي البيانات والمعارف بوكالة المغرب العربي للأنباء، قال السيد الهاشمي الإدريسي إن هؤلاء المهندسين “متعددي الكفاءات”، مجهزون على نحو جيد للنجاح في مختلف مجالات تدخل الوكالة. ودعا في هذا السياق إلى أن تكون مراحل المسار المهني للمهندس “مفكرا فيها” وليست “مفروضة”.

وقدم مهندسو البيانات والمعارف المشاركون في هذا اللقاء، أمام السيد الهاشمي الإدريسي وأعضاء مجلس إدارة الوكالة، شهادات تستعرض مساراتهم داخل الوكالة، وعرضوا رؤاهم من خلال عروض تناولت مختلف الموضوعات ذات الصلة بهذه المهنة.

من جهته، وصف مدير الإعلام بوكالة المغرب العربي للأنباء، السيد عبد الغني اعويفية، هذا اللقاء بالحدث “المشهود”.

وأوضح السيد اعويفية في تصريح للقناة الإخبارية لوكالة المغرب العربي للأنباء (M24)، أن هذا اللقاء يأتي ليبرز التدبير الذكي للوكالة، كما أنه يشكل مناسبة لتحديد مسارات مهندسي المعارف ومواكبتهم من أجل تحقيق أهداف الوكالة.

وأشار السيد اعويفية إلى أنه بقناتها الإخبارية (M24)وإذاعتها (ريم راديو)، أصبحت وكالة المغرب العربي للأنباء أكبر مؤسسة إعلامية بالمغرب وإحدى أهم الوكالات في القارة، وهو ما يزيد من الطابع المحوري لبروفايلاتها.

ومن أجل دعم جهود تنويع منتجات وكالة المغرب العربي للأنباء، دعا مدير الإعلام هؤلاء المهندسين إلى المساهمة الكاملة في استراتيجية التطوير الشاملة للوكالة التي باتت تفرض نفسها كقطب إعلامي عمومي بالمغرب.

من جانبه، أكد الكاتب العام لوكالة المغرب العربي للأنباء، السيد رشيد بومهيل، في تصريح مماثل، أن الوكالة تنظم، ولأول مرة، يوما خاصا ببروفايل محدد، وهو ما يشكل اعترافا بكفاءات وإمكانيات هؤلاء المهندسين، ويؤكد التصور “الجيد” الذي كونته الوكالة عنهم.

كما أشاد ب “المستوى الجيد للغاية” للعروض المقدمة، ولمقترحات المشاريع المبتكرة وللغاية والموجهة نحو المستقبل.

وأبرز السيد بومهيل أن الوكالة تعد اليوم مشتلا لمديري المشاريع ومدبري المستقبل القادرين على تطوير المنتجات المتضمنة في الخطة الإستراتيجية التي تعتزم الوكالة تثمينها في المستقبل القريب.

ودعا باقي أعضاء مجلس إدارة الوكالة مهندسي البيانات والمعارف إلى إنشاء شبكات وإيجاد النقاط المشتركة، واتخاذ مزيد من المبادرات باعتبار تكويناتهم متعددة التخصصات.

واختتمت فعاليات هذه الندوة التي انطلقت على إيقاع النشيد الوطني، بعقد مائدة مستديرة مكنت المشاركين من تقديم اقتراحات وأفكار جديدة تندرج في إطار الانفتاح والابتكار في عملية التغيير التي تقوم بها الوكالة على مستوى المهن والهيكلة والثقافة.



المصدر

التعليقات مغلقة.