المغرب يحل ثانيا بـ 23 ميدالية منها تسع ذهبيات

2


DR


مدة القراءة: 2′

 أنهى المنتخب الوطني المغربي لذوي الإعاقة مشاركته في الملتقى الدولي الخامس عشر لألعاب القوى (الجائزة الكبرى)، الذي استضافته تونس، والمؤهل للألعاب البارالمبية (طوكيو 2021)، في المرتبة الثانية، بـ 23 ميدالية، منها تسع ذهبيات.

وارتقت النخبة الوطنية، التي فازت أمس السبت، في اليوم الثالث والأخير من هذا الملتقى، بسبع ميداليات جديدة، إلى المرتبة الثانية في سبورة الميداليات (9 ذهبيات، 8 فضية، و6 برونزية)، وراء تونس التي حلت في المرتبة الأولى بفارق صغير في عدد الميداليات الفضية (28 ميدالية: 9 ذهبيات، 12 فضية، و7 برونزية).

وعادت المرتبة الثالثة لكولومبيا ب16 ميدالية (7 ذهبيات، 7 فضية و2 برونزية)، متقدمة على فرنسا التي أنهت المنافسات رابعة ب16 ميدالية (7 ذهبية ، 6 فضية و3 برونزية)، متبوعة بتركيا التي جاءت في المرتبة الخامسة ب14 ميدالية (7 ذهبية، 5 فضية، و2 برونزية)، ثم الجزائر (سادسة) ب18 ميدالية (7 ذهبية، 4 فضية و7 برونزية).

وتميز اليوم الثالث، على الخصوص، بتحطيم الرقم القياسي العالمي في رمي القرص في (فئة إف 40) من قبل المغربية يسرى كريم، ب33ر35 مترا.

كما فازت المغربية فوزية القسيوي بميدالية ذهبية في رمي الرمح (فئة إف 33)، متبوعة بعدنان خوري (فئة ت13) في سباق 400 متر.

وعادت الميداليات الفضية لكل من عبد الفتاح بامو (400 متر/فئة ت54)، ورضوان الثابت (دفع الجلة/فئة إف 40)، وعزالدين النويري (رمي القرص/فئة إف 33).

ومنحت حياة الكرعة المغرب آخر ميدالية برونزية في رمي القرص (فئة إف 41).

وعرف هذ الملتقى الدولي، الذي نظم من 18 إلى 20 مارس، بملعب ألعاب القوى في رادس (20 كلم عن تونس العاصمة)، مشاركة 600 عداء مثلوا 64 بلدا.





المصدر

التعليقات مغلقة.