الجيش يسعى لاستعادة المركز الثالث والدفاع الجديدي يأمل بمغادرة الرتبة الأخيرة

3


تستكمل اليوم السبت، مباريات الجولة 14 من القسم الاحترافي الأول، بإجراء ثلاث مواجهات، إذ يستقبل المغرب الفاسي نظيره اتحاد طنجة، فيما يرحل الجيش الملكي إلى آسفي لمواجهة فريقها المحلي، بينما يلعب يوسفية برشيد أمام الدفاع الحسني الجديدي.

وتلعب المباريات في توقيت واحد، بداية من الساعة العاشرة ليلا، إذ يستقبل المغرب الفاسي نظيره اتحاد طنجة، في مباراة يسعى من خلالها اللاعبون إلى تحقيق النقاط الثلاث الأولى للفريق، بعد مغادرة مدربهم السابق غاموندي، حيث لم يحقق رفقاء أجراي الانتصار في الجولات السابقة، ما يجعلهم متشوقين للفوز، فيما يطمح اتحاد طنجة إلى مواصلة نتائجه الإيجابية التي حققها في الآونة الأخيرة، إذ يمكنه الفوز من مشاركة المركز الثالث مع حسنية أكادير، والجيش الملكي، إن تمكن هذا الأخير من الفوز في مباراته أمام أولمبيك آسفي.

ويحتل المغرب الفاسي الرتبة 12 برصيد 15 نقطة، فيما يتواجد اتحاد طنجة في المركز الخامس بعشرين نقطة.

وفي مباراة أخرى، يتطلع الجيش الملكي إلى تحقيق الانتصار في مباراته أمام أولمبيك آسفي، للعودة إلى المركز الثالث الذي فقده، بعد الخسارة أمام حسنية أكادير بهدفين نظيفين في الجولة السابقة، بعد الأداء الباهث الذي ظهر به رفقاء زكرياء فاتي، فيما يريد أولمبيك آسفي الإبقاء على النقاط الثلاث بعقر داره، بغية الالتحاق بالمراكز الأربعة الأولى، إن فشلت الفرق الأولى في تحقيق الانتصار في مبارياتها.

ويتواجد الجيش الملكي في المركز الرابع بعشرين نقطة، فيما يحتل أولمبيك آسفي الرتبة السابعة برصيد 18 نقطة.

وتختتم مباريات السبت، بلقاء يوسفية برشيد والدفاع الحسني الجديدي، حيث يبحث الأول عن تحقيق الفوز للارتقاء إلى المراكز الأولى، والاقتراب من المتصدر والوصيف أكثر، فيما يريد الثاني تحقيق الانتصار للابتعاد من الرتبة ما قبل الأخيرة، التي لازمت الفريق في الموسم الكروي الحالي، إذ أصبح مهددا بمغادرة قسم الأضواء صوب قسم الظلمات، إن لم تتحلى الإدارة بالرزانة الكافية في تدبير شؤون الفريق، وكذا تقديم لاعبيه لمستوى يليق بالفريق الجديدي.

ويقبع الدفاع الحسني الجديدي في الرتبة ما قبل الأخيرة برصيد 11 نقطة، فيما يحتل يوسفية برشيد المركز التاسع برصيد 17 نقطة.




لقراءة الخبر من المصدر

التعليقات مغلقة.