تغيير ملعب مباراة الزمامرة والرجاء.. هل كان بفعل فاعل؟

2


تفاجأت مختلف فعاليات الرجاء البيضاوي، بتغيير ملعب مباراة فريقهم أمام نهضة الزمامرة، برسم الدورة 14 من البطولة الاحترافية، المبرمجة سلفا في ملعب البشير بالمحمدية، لملعب المسيرة بأسفي، بسب رفض سلطات  فضالة الترخيص لإستقبال المباراة،علما أن ذات السلطات ،هي التي سبق وأشرت على إحتضان اللقاء داخل المدينة نفسها، قبل أن تنقلب الأمور رأسا على عقب.

ولم يتم تقديم تفسير واضح لمسؤولي الرجاء، حول سبب نقل مباراة فريقهم لمدينة أسفي، رغم أن اللعب في المحمدية، لايشكل أي تهديد على السير العام العادي للمواجهة، التي تجرى بدون جمهور،وفي ليلة رمضانية ،تكون شوارع المدينة خالية، بسبب فرض حظر التنقل الليلي.

وبحسب ما تداوله جمهور الرجاء، في مواقع التواصل الإجتماعي، فإن فريقهم بات مستهدفا، بعد الإنطلاقة القوية، التي حققها مع المدرب التونسي لسعد الشابي، حيث  يتم التداول على نطاق واسع من قبل أنصار ” الخضرا الوطنية” الظلم الذي يتعرض له النسور،الذين يتكلف جمهورهم بمساندتهم، ويلعب دور ” الكفيل”،بإعتبار أن رأسمال الأخضر الوحيد هو عشاقه وأنصاره،الذين لم يفهموا بعد، كيف أن فريقهم الذي كان سيخوض مباراته بالمحمدية، تم إخباره في وقت متأخر بأن مواجهته سيتم نقلها لمدينة أخرى.



لقراءة الخبر من المصدر

التعليقات مغلقة.