مصادر مقربة تؤكد أن إدارة بايدن لن تتراجع عن الاعتراف الأمريكي بمغربية الصحراء

3


ذكرت مصادر صحافية من تل أبيب أن إسرائيل أعربت عن قلقها من إمكانية تراجع إدارة بايدن عن الاتفاق الثلاثي الموقع بين المغرب وأمريكا وإسرائيل في 22 دجنبر 2020، ومن ضمنه اعتراف واشنطن بمغربية الصحراء.

من جهته أكد موقع “أكسيوس” الأمريكي أن بلينكن طمأن الوزير بوريطة خلال الاتصال الذي جرى اليوم أن أمريكا لن تتراجع عن الاعتراف بمغربية الصحراء، مشيرا إلى أن هذا الأمر كان جزءا من صفقة استئناف العلاقات بين المغرب وإسرائيل.

المصادر الأمريكية كشفت نسبة إلى مصادرها أنه قبل حوالي عشرة أيام تحدث مستشار بايدن للشرق الأوسط، بريت ماكغورك، إلى وزير الخارجية ناصر بوريطة وأعطى الانطباع بأنه “لن يكون هناك تغيير في سياسة الولايات المتحدة بشأن الصحراء الغربية”.

وكان بلينكن رحب باستئناف الاتصالات الرسمية بين المغرب وإسرائيل، مشيرا إلى أن هذه العلاقات “ستكون لها منافع على المدى الطويل”، وأكد على “الدور الرائد والعمل ذي المصداقية الذي يقوم به المغرب من أجل الوصول إلى سلام دائم في الشرق الأوسط”.

وحسب بيان صادر عن نيد برايس، المتحدث باسم وزارة الخارجية الأمريكية، فقد أشار بلينكن إلى “العلاقة الثنائية طويلة الأمد والمصالح المشتركة القائمة على القيم المشتركة لتحقيق السلام والأمن والازدهار الإقليمي”.



المصدر

التعليقات مغلقة.