وحيد وعصبي ومستسلم.. رونالدو يعيش أسوء فتراته هذا الموسم

2


يعيش النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو هداف نادي يوفنتوس الإيطالي أسوء أيامه هذا الموسم مع فريق “السيدة العجوز”، حيث يبدو وحيدا وعصبيا ومستسلما ولا يستمتع بكرة القدم بالبطولة الإيطالية وكذا على المستوى الأوروبي.

وعلى الرغم من تسجيل “صاروخ ماديرا” 25 هدفا في 29 مباراة بـ “الكالتشيو”، و4 أهداف في عصبة أبطال أوروبا، فإن فريقه خرج من المنافسة القارية الأم وبات قاب قوسين من خسارة لقبه بطلا لإيطاليا.

وذكرت صحيفة “غازيطا ديلو سبورت” الإيطالية أن رونالدو (36 عاما) تغير أخيرا ويتصرف بطريقة مختلفة تماما عما كان عليه عندما وصل أول مرة إلى طورينو.

وتابعت الصحيفة أنه لا يساعد زملاءه فوق أرضية الملعب كما كان يفعل، ولا يبدو أنه يستمتع بكرة القدم على الإطلاق.

وزعمت الصحيفة الرياضية الإيطالية أن “رونالدو عصبي وسريع الانفعال وبعيد جدا عن زملائه، كما يبدو أنه مستسلم ولا يقاتل بقدر كاف كما كان يفعل، وظهر مختلفا جدا في مواجهة فيورنتينا وهذا مؤشر سيئ. رونالدو لم يعد يحاول إخفاء مشاعره”.

وكلما تقدم يصب الزيت على نار شائعات تتحدث عن قرب رحيل “الدون” وعن احتمالات وجهته المقبلة.

وتشير صحيفة “غازيطا” إلى أن رونالدو يعزل نفسه في التدريبات والمباريات، وهذا يعني أنه بات قريبا جدا من الرحيل، وأن هذا الشعور كان موجودا في السابق لكنه يكبر الآن ويصبح أوضح خصوصا بعد إقصاء “اليوفي” من عصبة الأبطال.

ومزاج رونالدو لا يساعده على تقديم أداء أفضل في الملعب، إذ “صام” عن التسجيل في المباريات الثلاث الأخيرة وهي أطول سلسلة من غيابه عن هز الشباك منذ أن أصيب في أول مواسمه بالبطولة الإيطالية، وآخر هدف سجله كان في مواجهة نابولي في 7 أبريل الماضي.

يذكر أن يوفنتوس -الذي يحل ضيفا غدا على أودينيز- فاز بلقب “الكالتشيو” 9 مرات متتالية ولكنه يجد نفسه هذا الموسم في المركز الرابع (66 ن)، ويقاتل لحجز مركز له في عصبة الأبطال، بينما يقترب إنتر ميلان من نيل لقب بطولة إيطاليا بتواجده في الصدارة برصيد 79 نقطة، متبوعا بفريق أطالانطا (68 ن) و نابولي (66 ن). 



لقراءة الخبر من المصدر

التعليقات مغلقة.