تغييرات لوبيتيغي قضت على أحلام مغاربة اشبيلية

3


في الوقت الذي كان يتطلع فيه نادي اشبيلية بلاعبيه المغاربة، ياسين بونو، يوسف النصيري ومنير الحدادي، من أجل تحقيق العلامة الكاملة أمام الفريق الباسكي اتلتيك بلباو، للمنافسة على لقب الليغا، تعثر الفريق الأندلسي على ملعبه، في المباراة التي انتهت بين الفريقين قبل قليل عن الدورة 34 من البطولة الإسبانية الأولى.
وقضى مهاجم بلباو البديل انياكي ويليامز على أحلام إشبيلية، عندما فاجأ مرمي ياسين بونو بهدف في الدقيقة 90 بعد أنهى هجوم خاطف لناديه الباسكي.
وكانت التغييرات التي قامزبها المدرب جولين لوبيتيغي من اسباب الخسارة، حيث اخرج لاغبي القفل كراكيتيتش وسوسو والنصيري ودييغو كارلوس، فيما البدلاء لم يضيفوا أي شيء للنادي الأندلسي.
كما تعملق الحارس الباسكي أوناي سيمون بشكل كبير، حيث انقذ مرمى ناديه من فرص حقيقية للتسجيل، بتصديه لمحاولتين صريحتين للغوليادور النصيري، وأخرى لراكيتيتش.
بيننا لم يشرك لوبيتيغي الدولي المغربي منير الحدادي في المباراة. 
وحافظ اشبيلية على رتبته الرابعة ب70 نقطة ضامنا مشاركته في عصبة أبطال أوروبا الموسم القادم. 



لقراءة الخبر من المصدر

التعليقات مغلقة.