هل يكررها العسري مجددا أمام حسنية أكادير؟

2


يتذكر  الفريق السوسي حسنية أكادير وهو مقبل على مواجهة رجاء بني ملال، أنه قد انهزم في نهاية كأس العرش أمام الاتحاد البيضاوي أحد أندية القسم الثاني تحت إشراف الإطار الوطني مصطفى العسري المدرب الحالي لرجاء بني ملال، وسيحاول ما أمكن رد الدين في مباراة نربع النهاية من نفس المنافسة التي ستجمعهما ليلة يوم غد الثلاثاء ببني ملال تحت الأضواء الكاشفة، وإذا كان فريق الحسنية قد خسر الكأس الفضية بوجدة قبل موسم واحد أمام فريق من القسم الوطني الثاني، فإنه سيكون مجبرا على إخراج جميع أسلحته المشروعة في الموعد القادم.
بعد نهاية مباراة رجاء بني ملال وشباب ابن جرير التي أقيمت ليلة يوم السبت الأخير أدلى مصطفى العسري مدرب رجاء بني ملال لجريدة المنتخب بالتصريح التالي: «مباراتنا ضد حسنية أكادير برسم دورة ربع نهاية كأس العرش ستكون قوية، حيث سنواجه فريقا متمرسا يتوفر على تجربة مهمة في هذه المنافسات، وسنعمل على الظهور بشكل جيد في المباراة القادمة بهدف المرور للدور المقبل اعتمادا في ذلك على الطاقات الشابة، وندرك جيدا أن المهمة ستكون صعبة، إلا أنها غير مستحيلة ما دمنا نثق في أنفسنا وما يقدمه وسيقدمه لاعبونا في مثل هذه المباريات، وبالرغم من استفادة الخصم من يوم راحة إضافية لكونه أجرى آخر مباراة له يوم الجمعة الأخير، فسنحاول التغلب غلى مشكل اللياقة البدنية، وسنكون في الموعد بإذن لله».



لقراءة الخبر من المصدر

التعليقات مغلقة.