14 لاعبا على اعتاب مغادرة برشلونة صيفا

2


يقترب برشلونة من إحداث ثورة تغيير ضمن صفوفه في الموسم المقبل، بعد اقتراب إنهاء الموسم الجاري بشكل متذبذب، ووجود فرصة ضئيلة للتتويج بلقب الدوري الإسباني.

وتسببت خسارة لقب الليجا عمليا، في جعل الإدارة الكتالونية برئاسة خوان لابورتا تفكر في التحضير لتعديلات كبيرة في كتيبة رونالد كومان، لرفع مستوى الفريق وتسمح له بالمنافسة بقوة على الألقاب في الموسم القادم.

وأشارت صحيفة «موندو ديبورتيفو» إلى أن قرابة نصف فريق البلوجرانا يقترب من الرحيل عن الكامب نو.

وأكدت الصحيفة المقرب من البارسا أن هناك 14 لاعبًا يتواجدون في عملية مغادرة صفوف البارسا، سواء على الإعارة أو البيع أو الرحيل بالمجان، لتوفير بعض النفقات العالية، في حالة عدم التوصل لاتفاق يمنحهم مقابل جيد لبيعه.

ويعمل برشلونة على إعادة ترميم صفوفه، على الرغم من الأزمة الاقتصادية التي يعيشها البارسا بسبب انتشار فيروس كورونا، ويضع ضمن أولويته تخفيض نفقات الفريق الأول.

ومن بين أبرز اللاعبين في قائمة الراحلين، جاء كل من: نيتو وأومتيتي وفيربو وبيانيتش وماتيوس فرنانديز وبرايثوايت وكوتينيو.

وأشارت موندو إلى أن برشلونة ربما يفكر في إعارة بعض اللاعبين، ليتجنب فقدان جهودهم مستقبلاً، ولكن يمكنه تخفيض نفقات الفريق في الفترة الحالية.

ومن أهم المواضيع المطروحة أيضًا هي رحيل أحد اللاعبين الكبار في الفريق الكتالوني، أبرزهم سيرجي روبيرتو، يمكنه الرحيل بشكل حر في 2022.

وبالطبع ليونيل ميسي لا يندرج تحت هذه القائمة، خاصة أن لابورتا يثق في استمرار البرغوث الأرجنتيني ولكن مع تخفيض راتبه أو ربما الحصول على في عقد ممتد مثلما فعل البارسا من قبل مع نافاروا.

ويعلم مسؤولو النادي الكتالوني ضرورة البحث عن حلول للخروج من هذه الأزمة الاقتصادية، لهذا يرون أن الصفقات التبادلية سيكون لها دورًا مهمًا في هذه التعديلات.

وأشارت صحيفة «موندو ديبورتيفو» إلى أن برشلونة ينتظر حتى إنهاء مانشستر سيتي مباراته النهائية في دوري أبطال أوروبا ضد تشيلسي يوم 29 مايو الجاري، للإعلان عن ضم إريك جارسيا من السيتيزن بالمجان، لتعزيز خط الدفاع الكتالوني.

وفي وسط الملعب، تتجه الأمور نحو الهولندي جورجينيو فينالدوم، الذي أصبح لاعبًا حرًا في صفوف ليفربول، ويعتبر أحد الصفقات المطروحة على طاولة برشلونة منذ الصيف الماضي.

وأما في الخط الهجومي، يقترب برايثوايت من الرحيل عن صفوف البلوجرانا، ومن المنتظر أن يأتي كل من سيرجيو أجويور وممفيس ديباي، لانتهاء عقديهما مع كل من مانشستر سيتي وأولمبيك ليون على الترتيب.

على أي حال، برشلونة يحضر بقوة للموسم المقبل، ويبحث عن صفقات كبيرة تساعده في مهمة الصراع على البطولات، بالإضافة إلى وضع طموحات كبيرة على اللاعبين الشباب الذين تألقوا مع الفريق في الموسم الحالي.





Source link

التعليقات مغلقة.