إيران: تستهلك 10 ملايين برميل نفط سنوياً لتعدين بتكوين

5


خلصت دراسة حديثة إلى أنَّ حوالي 4.5% من إجمالي استخراج عملة “بتكوين” يجري في إيران، مما يدر على البلد مئات الملايين من الدولارات في شكل عملات مشفَّرة، يمكن استخدامها لتمويل الواردات، وتخفيف أثر العقوبات المفروضة.

تفيد أرقام من شركة “إليبتيك” لتحليلات سلسلة الكتل (بلوكتشين) أنَّ إنتاج إيران من العملة المشفَّرة يعادل إيرادات بنحو مليار دولار سنوياً، عند مستويات الاستخراج الحالية.

تفرض الولايات المتحدة حصاراً اقتصادياً شبه تام على إيران، يشمل حظراً على قطاعات النفط، والبنوك، والشحن البحري.

وفي حين أنَّ الأرقام الدقيقية “من الصعب للغاية تحديدها”، فإنَّ تقديرات “إليبتيك” تقول إنَّ ما يصل إلى 600 ميغاوات من الكهرباء يستخدمها مستخرجو العملات المشفَّرة في البلاد، استناداً إلى بيانات من مستخرجي “بتكوين” جمعها مركز “كمبريدج” للتمويل البديل حتى إبريل 2020، وبيانات من شركة توليد الكهرباء التي تسيطر عليها الحكومة الإيرانية في يناير.

تُستخرج “بتكوين” والعملات المشفَّرة الأخرى عبر عملية تسمى “التعدين”، تتنافس فيها أجهزة كمبيوتر قوية على حلِّ مسائل حسابية معقدة. هذه العملية كثيفة الاستهلاك للطاقة، و تعتمد عادةً على الكهرباء المولَّدة باستخدام الوقود الأحفوري المتوفِّر بكثرة في إيران.



المصدر

التعليقات مغلقة.