الفرح في سطرين والباقي كلو عذاب

2


ثلاثة هو عدد الأندية التي تتعذب هذا الموسم والتي غاب عنها الفوز في سبع وخمس دورات الأخيرة، وما زالت بالكاد تبحث عن التوازن، ويتعلق الأمر بشباب المحمدية الذي غير ربانه محمد أمين بنهاشم بسبب النتائج السلبية وتعاقد مع رشيد روكي كربان جديد ليحقق بدوره تعادلا بالميدان أمام حسنية أكادير.
1ـ شباب المحمدية لم يذق طعم الفوز في سبع مباريات على التوالي، من أصل 18 مباراة لم يفز سوى في ثلاث وحطم الرقم القياسي في التعادلات (11 تعادلا) و4 هزائم.
2ـ  هو المغرب التطواني الذي تراجعت نتائجه، ولم يذق هو الآخر الفوز في خامس مباراة على التوالي، حيث حقق 5 تعادلات على التوالي.
3ـ نهضة الزمامرة الذي يغرق في أسفل الترتيب العام والذي يبقى بلا فوز في خامس مباراة على التوالي، من دون أن ننسى يوسفية برشيد الذي مني بثلاث هزائم على التوالي.
 

 



لقراءة الخبر من المصدر

التعليقات مغلقة.