دول غربية ترفع قيود كورونا و تسترجع “لحظات الحرية”

3


بعد 6 أشهر من حياة تحكمها قيود، بات بإمكان الفرنسيين اعتباراً من الأربعاء، الذهاب إلى المطاعم والمقاهي والحانات من جديد، لكن الجلوس متاح في باحاتها الخارجية فقط، مع فرض استقبال نصف قدرتها الاستيعابية وجلوس 6 أشخاص فقط على الطاولة ذاتها، بينما فُرض على المطاعم والمقاهي الانتظار حتى 9 يونيو المقبل، لاستقبال الزبائن في قاعاتها الداخلية.

وتعيد فرنسا والنمسا فتح المتاحف والباحات الخارجية للمطاعم والحانات مجدداً، فيما سمحت ولاية نيويورك الأميركية بإزالة الكمامات.

الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون توجه برفقة رئيس الوزراء جان كاستيكس، صباح الأربعاء، إلى مقهى لتناول القهوة وسط تغطية إعلامية ليُعبّر عن “لحظة حرية مستعادة”، وفقاً لما قاله ماكرون.

وقالت سيلفي شامبال (53 عاماً) في باحة مقهى في ليون: “اليوم بصدق أعيش من جديد”.

وسُمح مجدداً لدور السينما، والمسارح، والمتاحف الفرنسية باستقبال الجمهور مع فرض ارتداء الكمامات.



المصدر

التعليقات مغلقة.