مراسلة من العثماني بشأن التوفيق بين الإدارات في النزاعات الناشئة فيما بينها

4


راسل رئيس الحكومة، سعد الدين العثماني وزير الدولة والوزراء والوزراء المنتدبين والمندوبين السامين والمندوب العام بخصوص التوفيق بين الإدارات في النزاعات الناشئة فيما بينها.

وقال العثماني إن استمرار لجوء الإدارات العمومية للقضاء في النزاعات الناشئة فيما بينها “أمر غير مستساغ وغير سليم”، ومن شأنه أن ينال من تماسك ووحدة الأجهزة التابعة للسلطة التنفيذية ويمس بروح التضامن الذي من المفروض أن يسود بين خدمة الصالح العام”.

وأشار العثماني إلى أنه تقرر إرساء مسطرة خاصة يعهد فيها إلى الوكيل لقضائي للمملكة بمهمة التوفيق بين الإدارات في النزاعات الناشئة فيما بينها، مع رفع الأمر إلى رئيس الحكومة في حال استمرار الخلاف قصد التحكيم فيه.

وأوضح رئيس الحكومة، أنه بموجب هذه المسطرة يتعين على الإدارات والمؤسسات العمومية في حالة النزاعات الناشئة بينها، عرض النزاعات المحتملة أو الناشئة على الوكيل القضائي للقيام بمهمة الوساطة والتوفيق المتاحة، قصد البحث عن حلول منصفة ومتوازنة لموضوع الخلاف.

وفي حالة التوصل لحل توافقي بين الأطراف، يتم تحرير محضر رسمي يتضمن نتيجة مساعي الوساطة والتوفيق التي تم القيام بها، ويوقع عليها الأطراف مع تمكينها من نسخة منه ويلتزم كل طرف بتنفيذ مقتضياته، وترفع نسخة من المحضر إلى رئيس الحكومة قصد الاطلاع”.

أما في حالة عدم التوصل إلى حل، يعد الوكيل القضائي للمملكة تقريرا يضمنه مواقف الأطراف المعنية، وكذا مقترحاته بشأن سبل حل النزاع القائم، ويرفعه إلى رئيس الحكومة قصد التحكيم والبث النهائي.








المصدر

التعليقات مغلقة.