البطولة الإحترافية 1.. المغرب التطواني يسقط إتحاد طنجة في وقت قاتل

3


حسم المغرب التطواني كلاسيكو الشمال، أمام إتحاد طنجة بهدف لصفر، سجله السنغالي ليمامولاي، في المباراة التي أجريت بمركب الأمير مولاي عبد الله بالرباط، على إيقاع التعادل السلبي، برسم الدورة 19 من البطولة الوطنية.

وشهدت المباراة بين  كتيبة المدرب الدريدب ومواطنه لمرابط، صراع كبيرا في  خط الوسط،في الشوط الأول،الذي تحرك فيه بشكل جيد السنغالي ليماولاي، دون أن يتمكن من هز شباك الحارس المجهد، مقابل ذلك ناور الفريق الطنجي،محاولا بذلك الإعتماد على تسربات شيبي، وبناء العمليات من الوسط عن طريق اصباحي، دون أن يتمكن فرسان البوغاز النيل من زملاء الحارس الفيلالي،الذي وقف سدا منيعا أمام محاولات الشنتوف،وباقي الكتيبة الطنجية،التي عجزت بدورها عن إرباك حسابات زملاء الحسناوي، الذين لم يجدوا أي مسلك للتسجيل في شباك أبناء طنجة،الذين بحثوا كثيرا عن تسجيل هدف،دون جدوة، قبل أن يتعرض حارسهم المجهد للإصابة، ليتم تعويضه بزميله طارق أوطاح.

ورغم محاولات المهاجم أكسيل مايي، لم يتمكن بدوره من تشكيل خطورة كبيرة، على مرمى الفيلالي،في مواجهة، أجريت بإيقاع متوسط،ولم تشهد في شوطها الثاني الكثير من فرص التسجيل،بعدما سقط لاعبو الفريقين، في فخ التسرع،وكثرة التمريرات الخاطئة،قبل أن يسدد لشنتوف بقوة في الدقيقة 89،ليتدخل الحارس الفيلالي بنجاح، قبل أن تتواصل المباراة، التي قادها الحكم داكي الرداد،بصراع بين الفريقين، قبل أن يستغل الفريق التطواني، مرتدا خاطفا قاده الصفصافي الذي مهد تمريرة لزميله السنغالي ليمامولاي في الوقت بدل الضائع، وبالضبط في الدقيقة 94،وسط دهشة لاعبي الفريق الطنجي، الذين  إستسلموا للأمر الواقع، بعدما تلقت شباكهم هدفا في الوقت القاتل.

وبإنتصاره اليوم، رفع المغرب التطواني رصيده إلى 23 نقطة، في الصف الثامن، مقابل ذلك تجمد رصيد فارس البوغاز عند النقطة 25 في الصف السابع.



لقراءة الخبر من المصدر

التعليقات مغلقة.