البطولة الإحترافية 1.. فوز هيتشكوكي لمولودية وجدة على نهضة الزمامرة

2


انتهت المباراة التي احتضنها ملعب المسيرة الخضارء بآسفي وجمعت بين نهضة الزمامرة وضيفه مولودية وجدة برسم الدورة 19 من منافسات البطولة الإحترافية، بفوز الضيوف 4 – 3 وهي مباراة مجنونة بكل المقاييس قادها الحكم عادل زوراق.

ودخل الزمامرة المباراة بنية تحقيق أول فوز بعد 6 جولات لم يذق فيها طعم الإنتصار، فيما لعب “سندباد الشرق” برغبة تعويض السقطة المؤلمة التي مني بها في ملعبه خلال الجولة الماضية أمام الرجاء البيضاوي.  

وفرض نهضة الزمامرة نفسه مع بداية المباراة على الضيوف وتمكن من تسجيل هدف السبق في الدقيقة 19 من ضربة جزاء انبرى لها بنجاح عبدو أتشباو.. بالرغم من عدم خلقه للعديد من فرص التهديد.

وحتى عندما عاد مولودية وجدة في النتيجة وعادل النتيجة في الدقيقة 24 عبر إسماعيل خافي، فقد استعاد نهضة الزمامرة تقدمه على مستوى السبق ونال مرة أخرى من مرمى الضيوف عبر لاعبه المهدي بللعروصي الذي سجل الهدف الثاني في الدقيقة 32.

وخلال الشوط الثاني لم يستطع مولودية وجدة أن يخفي جموح رغبته في تغيير النتيجة للأفضل أو على الأقل تعديل النتيجة، وبالفعل لم يتأخر الوجديون في تحقيق المطلوب عبر ضربة جزاء أقرها “الفار” لصالح سندباد الشرق، وترجمها أمين دياكيطي إلى هدف التعادل في الدقيقة 53.

واندفع نهضة الزمامرة بحثا عن هدف جديد وقاد عدة انطلاقات نحو مرمى الفريق الوجدي، وتمكن فعلا من تسجيل الهدف الثالث في الدقيقة 64 لكن تم إلغاؤه بدعوى خطإ، لتظل النتيجة على حالها 2 – 2.

واستمر اللعب سجالا بين الفريقين خلال الشوط الثاني، حيث بادر كل فريق إلى تقديم الأفضل مع البحث عن هدف الحسم، لكن من دون أن يتمكن أي منهما في فرض سيطرته على الآخر إلى غاية الدقيقة 80 التي غيرت مجرى الأحداث حيث تمكن الواصلي من تسجيل الهدف الثالث لنهضة الزمامرة في الدقيقة 80 بعد تمريرة رائعة من المخضرم عبد الصمد المباركي. وفي الوقت الذي اعتقد  كثيرون أن المباراة سترضخ للزمامرة تمكن المولودية من الحصول على ضربة جزاء في الدقيقة 85 حولها آدم النفاتي إلى هدف التعادل.

وفي الوقت بدل الضائع حصل المولودية على ضربة جزاء أخرى سجل منها ديمبا كامارا هدف الفوز في لقاء هيتشكوكي ليفوز سندباد الشرق بالمباراة بطريقة غير متوقعة.



لقراءة الخبر من المصدر

التعليقات مغلقة.