المغرب التطواني ــ اتحاد طنجة أحوال وأهوال في ديربي الشمال

2


اليوم ستشرئب أعناق الشماليين لمسرح المواجهة الثقيلة بين ممثل الحمامة البيضاء واتحاد طنجة, انطلاقا من الساعة السابعة والربع مساءا, عن الدورة 19 من البطولة الوطنية الإحترافية، حيث ديربي الشمال الذي يجلب الأنظار ويحلو فيه الغزل بجميع أنواعه, وتسبقه مناقرات الجماهير وسجلات الكواليس عبر صفحات التواصل الإجتماعي في ظل إغلاق الملاعب بسبب تفشي وباء كورونا المستجد, حيث يسعى اتحاد طنجة للقبض على نقاط اللقاء لأهميتها من ّأجل مواصلة المشوار الناجح هذا الموسم والتي جعلته يحتل مرتبة جد متقدمة في سبورة ترتيب البطولة الاحترافية, مع التأكيد على أن مباراة الديربي بين اتحاد طنجة والمغرب التطواني, تأخذ طابع الإثارة والندية بغض النظر عن موقع هذا الطرف أو ذاك, مع التأكيد على أن قيمة المباراة والذي يكمن في كون اتحاد طنجة من الفرق المرشحة للعب الأدوار الطلائعية في البطولة, نظرا للمستوى الكبير الذي ظهر به في المباريات  الأخيرة والتي نال فيها العلامة الكاملة عن جدارة واستحقاق تحت قيادة إبن الدار إدريس المرابط…
 المغرب التطواني ينظر لهذا الديربي كفرصة للمصالحة مع الذات والعودة لسكة الإنتصارات التي غابت عنه لدورات, وما تركته من ردود فعل متباينة لدى الجماهير التطوانية التي لم تقتنع بالمستوى، المدرب إدريس المرابط جرب ملاقاة المغرب التطواني كلاعب وكربان لاتحاد طنجة موسم التتويج بلقب البطولة الوطنية الاحترافية,لكنه يدرك أنه سيلاقي هذه المرة منافسا مختلفا في الشكل والمضمون عن الحمامة التي طالما فرضت عليه إخراج كل عصاراته الخططية لهزمها.
المغرب التطواني ينظر لهذا الديربي أبطال كفرصة للمصالحة مع الذات والعودة لسكة الإنتصارات التي غابت عنه لدورات، وسيدخل هذا الديربي بشعار ممنوع الهزيمة وعلى أنها فرصة مثالية للتصحيح والخروج من المغارة والتطلع للقادم من الدورات بتفاؤل وثقة لما لا وهو يتوفر على تركيبة بشرية في المستوى المطلوب وقادرة على تحقيق الأفضل هذا الموسم بقيادة المدرب جمال الدريدب, المباراة ستجبر المرابط على استحضار وصفة من وصفاته المميزة لربح النقاط الأغلى لمواصلة التميز بالعلامة الكاملة، فيما مدرب الماط جمال الدريدب, سيلعب هذه المباراة من أجل الفوز والظفر بنقاطها الثلاث, لذلك فقد هيأ لاعبيه من الناحية المعنوية للمباراة الأهم في الفترة الحالية, لتصحيح المسار ووضع الفريق في المكان الصحيح..
 اشتراطات المواجهة التي تتمثل في تحقيق الفوز من قبل الفريقين, ستجعلها مثيرة وحافلة بالندية وكل له سلاحه, ففريق اتحاد طنجة سيكون مكتمل الصفوف وبمعنويات عالية للاعبيه بعد حصدهم لنتائج جيدة في الدورات الأخيرة, ويسعى لمواصلة الإمساك بالمراتب الأمامية, فيما يطمح جمال الدريدب, مدرب المغرب التطواني, لتعزيز حضور عناصره وتجاوز الأخطاء المرتكبة في المباريات الأخيرة, لذا فإن كل هذه الأمور ستجعل هذه المواجهة حافلة بكل ما هو مثير,حيث التحدي يبدأ من الميدان وأيضا من كرسي البدلاء والذي سيتواجد عليها المدربان وما يمكن أن يقدمه كل منهما في إطار المعالجة الفنية لخطوط الفريقين..

 



لقراءة الخبر من المصدر

التعليقات مغلقة.