جواد يميق يفتح باب مغادرة بلد الوليد

7


بعد مغادرة بلد الوليد، لليغا الإسبانية في درجتها الأولى، سيشرع الدولي المغربي جواد يميق، المدافع الصلب في صفوف الفريق الإسباني، مناقشة مستقبله مع وكيل أعماله، من أجل نقله للعب في فريق كبير.

وعلمت “المنتخب” بأن لاعب المنتخب المغربي، الذي يرتبط بعقد مع بلد الوليد لغاية 2024، سيفسح أمامه المجال، للرحيل عن الفريق، رفقة أبرز لاعبي بلد الوليد،خاصة وأنه ظل مراقبا طيلة الموسم، من أندية إسبانية في الدرجة الأولى ، ستبحث عن كيفية ضمه، في إنتظار أن تتضح الأمور أكثر في الأيام المقبلة.

ولايفكر يميق بدوره في إكمال مسيرته بالدرجة الثانية، التي سبق له التألق فيها بشكل واضح، مع ريال سرقسطة، في الوقت الذي كبرت طموحات الأسد الأطلسي، الذي يريد إكتشاف تجربة جديدة، لم يم بحسم في أمرها بعد.



لقراءة الخبر من المصدر

التعليقات مغلقة.