إبعاد المزراوي يحدث أزمة بين محترفي هولندا والناخب الوطني

2


شكل إبعاد نوصير المزراوي عن معسكر المنتخب الوطني المغربي أزمة بين الناخب الوطني وحيد هاليلوزيتش ومحترفي هولندا ونخص بالذكر هنا الثنائي سفيان أمرابط وحكيم زياش.

ولم يتقبل حكيم زياش وأمرابط استبعاد الظهير الأيمن نوصير المزراوي عن المنتخب الوطني، خصوصًا وأن أسباب الإستبعاد تافهة ولاتحتاج لكل هذا التعنت من قبل الناخب الوطني لاسيما وأن المزراوي يملك سيرة جيدة رفقة المنتخب ولم يسبق له أن تسبب في أي خلاف أو مشكلة.

وكان حكيم زياش فور التحاقه بمعسكر الأسود مطلع شهر يونيو الجاري، قد استفسر الناخب عن أسباب استبعاد المزراوي وعن إمكانية الصلح بينهما وعودته لحمل القميص الوطني وهو الأمر الذي رفض هاليلوزيتش منافشته واعتبره قرارا انضباطيا.

جدير بالذكر أن الناخب الوطني وحيد هاليلوزيتش خلق مشاكل تواصلية مع عدة لاعبين مميزين على غرار أمين حاريث، نوصير المزراوي، بوفال وبدر بانون.





لقراءة الخبر من المصدر

التعليقات مغلقة.