كوپا أمريكا.. هدف متأخر يمنح البرازيل فوزا 2-1 على كولومبيا

2



تأخرت البرازيل لأول مرة في ثماني مباريات لكنها ردت بهدف مثير للجدل قبل أن تخطف الفوز 2-1 على كولومبيا في الوقت المحتسب بدل الضائع في نهائيات كوبا أمريكا لكرة القدم الليلة الماضية.
ودخلت حاملة اللقب المباراة بعد الفوز في آخر تسع مواجهات لكن اهتزت شباكها بعد عشر دقائق عندما أحرز لويس دياز هدفا مذهلا.
وأرسل خوان كوادرادو تمريرة عرضية من الناحية اليمنى وقفز دياز لاعب وسط بورطو ليسدد كرة مباشرة في مرمى فيفرتون.
واستحوذت البرازيل على الكرة وصنعت كل الفرص لكن كولومبيا قامت بعمل رائع في إغلاق المساحات أمام هجوم صاحبة الأرض.
وأدركت البرازيل التعادل قبل 12 دقيقة من النهاية بشكل مثير للجدل.
ومع انطلاق البرازيل في هجمة اصطدمت الكرة في الحكم نستور بيتانا وانتظر لاعبو كولومبيا إيقاف اللعب لكن الحكم الأرجنتيني، الذي أدار نهائي كأس العالم 2018، أشار بمواصلة اللعب.
واستغلت البرازيل ذلك وحول روبرطو فيرمينو تمريرة عرضية بضربة رأس داخل مرمى دافيد أوسبينا الذي افلتت الكرة من يده في الليلة التي عادل فيها رقم كارلوس فالديراما القياسي بالمشاركة في 111 مباراة مع المنتخب.
واحتج لاعبو كولومبيا على احتساب الهدف حتى بعد مراجعة حكم الفيديو المساعد.
وأدت الاحتجاجات إلى احتساب عشر دقائق وقت بدل ضائع وزاد كاسيميرو من آلام كولومبيا عندما هز الشباك بضربة رأس بعد ضربة زاوية في اللحظات الأخيرة ليمنح البرازيل فوزها الثالث في ثلاث مباريات.
وكانت البرازيل ضمنت التأهل إلى دور الربع وتتنافس كولومبيا والإكوادور وبيرو وفنزويلا على ثلاثة مقاعد أخرى.



لقراءة الخبر من المصدر

التعليقات مغلقة.