أول ضحايا اليورو.. من يكون؟ | أخر الأخبار الرياضية

9



استقال فرانك دي بور مدرب هولندا بعد يومين من خسارة فريقه بهدفين دون رد أمام جمهورية التشيك، التي أطاحت به من الدور ثمن النهائي لبطولة أوروبا “يورو 2020”.
وتأتي استقالة دي بور بعد تقييم لأداء الفريق عقب الهزيمة في بودابست، حيث كان المنتخب الهولندي المرشح الأوفر حظا في الفوز.
وقال الاتحاد الهولندي لكرة القدم إن دي بور يناقش حاليا شروط إنهاء عقده.
وتولى دي بور المسؤولية خلفا لرونالد كومان العام الماضي وانتصر في ثماني مباريات من أصل 15.
وسيكون على الاتحاد الهولندي اختيار بديل لدي بور سريعا، لا سيما أن منتخب الطواحين سيدخل مرحلة جديدة من المنافسات في شتنبر المقبل.
وسيواجه المنتخب الهولندي منتخبات النرويج والجبل الأسود وتركيا أيام 1 و4 و7 شتنبر المقبل ضمن التصفيات الأوروبية المؤهلة لكأس العالم في قطر 2022



لقراءة الخبر من المصدر

التعليقات مغلقة.