مبابي يتحسر على الاقصاء ويعتذر على تضييع ضربة الجزاء

9


وكالات

سيطرت على الفرنسي كيليان مبابي، مهاجم منتخب فرنسا، ونجم فريق باريس سان جيرمان، حالة من الحزن الشديد، بعدما تسبب في خروج منتخب بلاده مبكراً من نهائيات بطولة كأس الأمم الأوروبية يورو 2020، على يد المنتخب السويسري، في واحدة من أكبر مفاجآت البطولة حتى الآن.

وانتهت المباراة بين منتخب فرنسا ونظيره المنتخب السويسري في وقتيها الأصلي والإضافي بالتعادل 3-3، ليلجأ الفريقان إلى ركلات الترجيح، التي انتهت بفوز سويسرا 5-4، بعدما فشل كيليان مبابي في تسجيل الركلة الخامسة لفرنسا.

وغادر كيليان مبابي بطولة كأس الأمم الأوروبية يورو 2020 برصيد سلبي كبير، حيث لم يسجل أي هدف، ولم يقدم سوى تمريرة حاسمة واحدة وكانت لزميله أنطوان جريزمان أمام منتخب سويسرا تحديداً.

وعقب هذا الإقصاء الصعب بعدما كان منتخب فرنسا المرشح الأول لنيل اللقب، سيطر الحزن على مبابي، وكتب عبر حسابه الشخصي على موقع التواصل الاجتماعي تويتر، رسالة اعتذار للجماهير وأعرب عن أسفه لما حدث وخروج المنتخب الفرنسي من البطولة.

وكتب جريزمان عبر حسابه الشخصي في الساعات الأولى من فجر اليوم الثلاثاء: سيكون من الصعب جدا طي هذه الصفحة الحزن هائل جداً بعد هذا الإقصاء المرير، لم نتمكن من تحقيق هدفنا، وأسف للجميع على إهدار ركلة الجزاء.

وتابع مبابي: كنت أرغب في مساعدة الفريق لكنني فشلت، سيكون النوم صعبًا ولكن للأسف، أحب تقلبات هذه اللعبة المثيرة كرة القدم.

وأضاف: أعلم أن المشجعين أصيبوا بخيبة أمل، لكني ما زلت أود أن أشكركم على دعمكم من أجل الإيمان بنا دائماً، الأهم من ذلك هو النهوض سريعاً وبقوة من أجل التحديات التي تنتظرنا، وأبارك لمنتخب سويسرا على تأهله وأتمنى أن يحالفه التوفيق في الأدوار المقبلة.

من جهته رفض المدرب ديدييه ديشامب إلقاء اللوم على مهاجمه الشاب، وقال إنه حزين للغاية لكنه لا يلوم مبابي وحده على الخروج من يورو 2020 وتوديع البطولة.

وحمل الكثير من النقاد مسؤولية خروج فرنسا إلى المدرب ديدييه ديشامب بعدما أخرج عناصر الفريق القوية مثل جريزمان ودفع بسيسوكو بدلاً منه، حيث فكر في مباراة الدور ربع النهائي في ظل تقدمه 3-1، قبل أن يفكر في إنهاء المباراة مع سويسرا.



Source link

التعليقات مغلقة.