على متن دراجته الهوائية، الرحالة المغربي ياسين الصقلي يواصل رحلته لسبر أغوار إفريقيا

17


  لا يخفي ياسين، الذي حط الرحال بنيروبي في كينيا، البلد الإفريقي الخامس والعشرين الذي زاره إلى حد الآن منذ مغادرته المغرب في مارس من سنة 2018، طموحه في الذهاب إلى أبعد الحدود لتحقيق حلمه، رغم العقبات والصعوبات التي واجهها خلال رحلته المليئة بالمغامرات والأحداث غير المتوقعة.

بإرادة فولاذية، وشغف بلا حدود، وحلم مفعم بروح التحدي للتجوال عبر جميع أرجاء إفريقيا على متن دراجته الهوائة، يعتزم الرحالة المغربي ياسين الصقلي الذهاب إلى أبعد نقطة في رحلته لاكتشاف القارة السمراء وسبر أغوار ثقافتها وأسرارها.
01 يوليو 2021
نيروبي
(أجرى الحوار .. عبد الواحد لبريم)
non
Gratuit: 
non



Source link

التعليقات مغلقة.