“الأحرار” يستحوذ على رئاسيات الغرف المهنية بجهة بني ملال خنيفرة

1


ظفر حزب التجمع الوطني للأحرار برئاسة كل من غرفة التجارة والصناعة والخدمات، غرفة الصناعة التقليدية، وغرفة الفلاحة بجهة بني ملال خنيفرة.

وتمت إعادة انتخاب محمد العقاوي، لولاية ثانية باسم حزب التجمع الوطني للأحرار، على رأس غرفة الصناعة التقليدية، بعدما كان يترأسها باسم الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية.

وفاز خالد المنصوري، برئاسة غرفة التجارة والصناعة والخدمات بذات الجهة، وهو الملتحق حديثا بالتجمع الوطني للأحرار قادما اليه من حزب الأصالة والمعاصرة. 

وكان حزب التجمع الوطني للأحرار تصدر انتخابات الغرف المهنية على مستوى جهة بني ملال خنيفرة، إذ حصل على 45 مقعدا متبوعا بحزب الأصالة والمعاصرة ب 38 مقعدا وحزب الاستقلال ب 21 مقعدا والاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية ب 20 مقعدا، في حين حصل المستقلون على 16 مقعدا والحركة الشعبية على 15 مقعدا والاتحاد الدستوري على 8 مقاعد والتقدم والاشتراكية 5 مقاعد والعدالة والتنمية على 3 مقاعد.

وحصل المؤتمر الوطني الاتحادي على مقعد واحد والحركة الديمقراطية الاجتماعية على مقعد واحد.

فعلى مستوي غرفة التجارة والصناعة والخدمات حصل الأصالة والمعاصرة على 15 مقعدا متبوعا بالتجمع الوطني للأحرار ب 10 مقاعد واللامنتمون ب 8 مقاعد والاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية ب 8 مقاعد وحزب الاستقلال ب 8 مقاعد والحركة الشعبية 7 مقاعد، والتقدم والاشتراكية ب 4 مقاعد والاتحاد الدستوري ب 3 مقاعد والعدالة والتنمية بمقعد واحد.

وبخصوص غرفة الفلاحة، جاء التجمع الوطني للأحرار في المقدمة ب 26 مقعدا متبوعا بالأصالة والمعاصرة ب 14 مقعدا والحركة الشعبية ب 8 مقاعد وحزب الاستقلال ب 8 مقاعد والاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية ب8 مقاعد والاتحاد الدستوري ب 3 مقاعد والمستقلون بمقعدين.

وبخصوص غرفة الصناعة التقليدية فقد حصل كل من التجمع الوطني للأحرار والاصالة والمعاصرة على 9 مقاعد لكل حزب، متبوعين بالمستقلين ب 6 مقاعد وحزب الاستقلال ب 5 مقاعد والاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية ب 4 مقاعد والعدالة والتنمية بمقعدين والاتحاد الدستوي بمقعدين والتقدم والاشتراكية بمقعد واحد.


انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية








المصدر

التعليقات مغلقة.