على الاتحاد الأوروبي أن “يحاور” طالبان لتفادي كارثة إنسانية

0


جوزيب بوريل: على الاتحاد الأوروبي أن “يحاور” طالبان لتفادي كارثة إنسانية

جوزيب بوريل: على الاتحاد الأوروبي أن "يحاور" طالبان لتفادي كارثة إنسانية

ميدي1 نيوز.كوم+و م ع

 أكد ممثل الاتحاد الأوروبي السامي للشؤون الخارجية والسياسة الأمنية، جوزيب بوريل، اليوم الثلاثاء، أن على الاتحاد أن “يحاور” طالبان “في أسرع وقت” لأن هؤلاء “ربحوا الحرب” في أفغانستان.

وقال بوريل في مؤتمر صحافي “طالبان ربحت الحرب في أفغانستان. إذن، علينا أن نتحدث إليهم بهدف إجراء حوار في أسرع وقت لتفادي كارثة إنسانية وربما على صعيد الهجرة” من أفغانستان.

وأضاف “على هذا الحوار أن يركز أيضا على سبل منع عودة وجود إرهابي أجنبي في أفغانستان”، علما أن استمرار العلاقات الوثيقة بين طالبان وتنظيم القاعدة يثير القلق. لكنه أوضح أن مباحثات مماثلة لا تعني اعترافا رسميا بنظام طالبان من جانب بروكسيل.

وكان بوريل يتحدث إلى الصحافيين على إثر اجتماع عبر تقنية الفيديو لوزراء الخارجية الأوروبيين، بالموازاة مع تكثيف دول أوروبية عدة جهودها لتسريع وتيرة إجلاء المواطنين الغربيين والموظفين الأفغان من مطار كابول.

وتابع “لا يتعلق الأمر باعتراف رسمي (بطالبان) بل بإجراء اتصال. إذا أردت أن يتمكن 400 شخص، هم أفغان كانوا يعملون لحساب الاتحاد الأوروبي وعائلاتهم، من الوصول إلى المطار (بهدف إجلائهم)، علي أن أتحدث إلى سلطات طالبان”.

وقال بوريل أيضا “في حال لم يتم ذلك، سيكون من الصعوبة بمكان بالنسبة إليهم أن يبلغوا المطار. إنها عملية لوجستية بالغة التعقيد، إذن علينا أن نتواصل مع طالبان”، مع تأكيده أن بروكسيل تبقى “يقظة” إزاء احترام السلطات الجديدة للمعايير الدولية.

وعلق بوريل “علينا الإقرار بالأخطاء التي ارتكبناها، خصوصا حول تقييم القدرات العسكرية” المحلية، لاسيما أن “توفير الموارد في شكل غير مسبوق لم يحقق سوى نتائج دون المستوى على صعيد قدرة الجيش والدولة الأفغانيين على المقاومة”.

وأوضح أن الغاية الأولى من التدخل الغربي، بعد اعتداءات 11 شتنبر 2001 “كانت تدمير القاعدة”، لكن “مهمتنا تطورت تدريجا نحو بناء دولة حديثة. واليوم، يمكن القول إننا نجحنا في تحقيق الهدف الأول وليس الثاني”.

من جهته، أكد وزير الخارجية الألماني، هايكو ماس، في ختام الاجتماع، أنه سيتم الحكم على طالبان “استنادا إلى أفعالهم”، مضيفا “المهم قبل كل شيء هو حصول العملية الانتقالية في شكل سلمي”.

كما ناقش الوزراء الأوروبيون، اليوم الثلاثاء، ظروف الانهيار السريع للقوات الأفغانية في مواجهة هجوم المتمردين.





المصدر

التعليقات مغلقة.