ليفربول يفك عقدة بيرنلي ومانشستر سيتي يستعرض في شباك نوريتش

0



أكد ليفربول بدايته القوية هذا الموسم بتحقيق فوزه الثاني تواليا ، السبت على حساب ضيفه بيرنلي 2-صفر ضمن المرحلة الثانية من بطولة انكلترا لكرة القدم، في حين استعرض مانشستر سيتي بطل الموسم الماضي ودك شباك نوريتش سيتي بخماسية نظيفة.

وكان ليفربول، حامل لقب 2020، عاد بفوز صريح على نوريتش سيتي بثلاثية نظيفة في المرحلة الاولى، أحدها لنجمه المصري محمد صلاح.

وأمام مدرجات ممتلئة في ملعب أنفيلد للمرة الأولى منذ آذار/مارس 2020 بسبب تداعيات فيروس كورونا، اقتسم ليفربول هدفيه على شوطي المباراة، الأول عبر البرتغالي ديوغو جوطا (19) والثاني عن طريق السنغالي ساديو ماني (69).

وعلق مدرب ليفربول الالماني يورغن كلوب على عودة الجمهور الى ملعب فريقه الشهير بقوله “الجميع كان يتطلع الى عيد كروي ولا احد غادر الملعب وهو يعاني من اي نوع من الاحباط. لقد تحققت احلامنا من ناحية الاجواء”.

وهذه أول مرة في ثلاث مباريات ضمن البطولة، يفوز ليفربول في ملعبه على بيرنلي، بعد تعادلهما 1-1 في 2020 عندما أحرز فريق المدرب الألماني يورغن كلوب اللقب للمرة الأولى في ثلاثة عقود، وفوز بيرنلي 1-صفر مطلع العام الجاري.

وكان بيرنلي أنهى في كانون الثاني/يناير الماضي، سلسلة من 68 مباراة لليفربول دون خسارة على ملعبه، كانت الأولى بين 6 خسائر تواليا غير مسبوقة على أرضه.

وتصدر ليفربول الترتيب موقتا بست نقاط من مباراتين، فيما تقام خمس مباريات في وقت لاحق، أبرزها مانشستر سيتي حامل اللقب الذي يحاول تعويض بدايته البطيئة مع نوريتش، فيما تشهد المرحلة مباراة لندنية منتظرة الأحد بين تشلسي بطل أوروبا ومضيفه أرسنال.

وبعد أقل من ثلث ساعة من البداية، تموضع البرتغالي ديوغو جوتا داخل المنطقة، عاكسا برأسه عرضية اليوناني كوسطاس تسيميكاس، لتسكن شباك الحارس نيك بوب (19).

وسجل صلاح هدفا ثانيا لليفربول، ألغاه حكم الفيديو المساعد “في ايه آر” بداعي التسلل (27).

ولم يبق بيرنلي متفرجا على مضيفه الأحمر، وكاد يعادل قبل الدخول إلى مستودع الملابس، بيد أن جايمس تاركوفسكي أهدر أمام مرمى الحارس البرازيلي أليسون بيكر (45).

وهذه المباراة الـ91 تواليا ، منذ كانون الأول/دجنبر 2016، يحقق فيها ليفربول الفوز في البطولة بعد تقدمه في الشوط الأول.

وبعد عدة محاولات على مرمى بيرنلي مطلع الشوط الثاني، لعب قلب الدفاع العائد من إصابة قوية في ركبته الهولندي فيرجيل فان دايك تمريرة بعيدة المدى وصلت إلى اليافع هارفي إليوت على الجهة اليمنى ثم عبر ترنت ألكسندر أرنولد إلى السنغالي مانيه المتربص داخل المنطقة، تابعها قوية نصف طائرة بيمناه إلى يسار بوب (69)، ضامنا النقاط الثلاث لليفربول.

وأصبح ماني خامس لاعب يسجل 50 هدفا أو أكثر لليفربول في ملعب أنفيلد، بعد روبي فاولر، ستيفن جيرارد، مايكل أوين وصلاح.

على ملعب الاتحاد، استعاد مانشستر سيتي حامل اللقب توازنه بعد سقوطه في المرحلة الاولى امام طوطنهام صفر-1، واكرم وفادة نوريتش سيتي العائد الى دوري الاضواء بخماسية نظيفة.

وبعد لعبة مشتركة بين اكثر من لاعب لمانشستر سيتي سدد البرازيلي غابريال جيزوس كرة قوية ارتطمت باحد مدافعي نوريتش سيتي ثم بالحارس الهولندي تيم كرول ليحولها الاخير خطأ داخل شباكه (7).

ثم الغى الحكم هدفا للمهاجم الاسباني فيران طوريس بسبب مخالفة لأحد زملائه (15).

وافتتح الجناح جاك غريليش المنتقل حديثا الى سيتي في صفقة قياسية في البطولة الانكليزية الممتازة قدرها 100 مليون جنيه استرليني قادما من استون فيلا، رصيده التهديفي في صفوف فريقه الجديد عندما تابع بسهولة كرة عرضية داخل الشباك من مسافة قريبة (22).

واجهز سيتي على ضيفه في الشوط الثاني من خلال اضافة ثلاثة اهداف تناوب على تسجيلها كل من المدافع الاسباني ايميريك لابورت (64)، ورحيم ستيرلينغ الذي نزل بديلا منتصف الشوط الثاني (71) والجزائري رياض محرز الذي شارك ايضا في هذا الشوط (84).

وتغلب اسطون فيلا على نيوكاسل بهدفين سجلهما مهاجمه الجديد داني اينغز بضربة مقصية رائعة (في الدقيقة الثالثة من الوقت بدل الضائع من الشوط الاول، قبل ان يضيف الجناح الهولندي انور الغازي الثاني من ضربة جزاء (62).

وعاد ايفرطون بالتعادل من ارض ليدز 2-2. سجل للاول دومينيك كالفرت لوين (30 من ضربة جزاء) وديميراي غاي (50)، وللثاني البولندي ماتيوش كليش (41) والبرازيلي رافينيا (72).

كما تعادل كريسطال بالاس مع جاره اللندني برنتفورد سلبا.

وتقام لاحقا اليوم مباراة برايتون مع واتفورد، في حين يلتقي ساوثمبتون مع مانشستر يونايتد وولفرهامبتون مع توتنهام وارسنال مع تشلسي الاحد، وتختتم المرحلة بلقاء وست هام مع ليستر سيتي الاثنين.



لقراءة الخبر من المصدر

التعليقات مغلقة.