3 بدائل متوهجة لتعوض رحيل ميسي في “لا

0


مدريد _ المغرب اليوم

مع انطلاق النسخة الجديدة من بطولة “لا ليغا” دون ظهور النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي مع برشلونة، يجول تساؤل ملح في خاطر متابعي البطولة الإسبانية، وهو “من يعوض رحيل ميسي؟”.وفشل مسؤولو برشلونة الإسباني برئاسة خوان لابورتا، في تمديد عقد قائدهم ليونيل ميسي، بسبب العقبات المالية والهيكلية الخاصة بلوائح الدوري الإسباني “لا ليغا”.إعلان بدائل ميسي الحقيقة أن تعويض رحيل النجم الأرجنتيني، الذي غادر إلى باريس سان جرمان الفرنسي بشكل كامل، أمر يصعب تحقيقه في بطولة الدوري الإسباني، نظرا لأرقام “البرغوث” القياسية التي قدمها على مدار 20 عاما داخل

“كامب نو”، لكن تبقى هناك مواهب واعدة قادرة على تحقيق عنصري الإمتاع والتسجيل في “لا ليغا”. أنسو فاتي الموهبة الإسبانية الشابة أنسو فاتي، لاعب البارسا، صاحب الـ18 عاما الذي ظهر لأول مرة مع الكتالوني في موسم 2019-2020، حيث خاض اللاعب أول مبارياته أمام ريال بيتيس، ليصبح ثاني أصغر لاعب يلعب مع برشلونة بعمر 16 عاما و298 يوما، بعد فيسينتي مارتينيز الذي شارك مع النادي بعمر 16 سنة و9 أشهر و7 أيام. يعد فاتي الذي وصفه الكثير من المحللين بأنه “خليفة ميسي” في “كامب نو” بفضل تألقه اللافت للنظر كأصغر هداف للبارسا على الإطلاق، وذلك عندما سجل

أول أهدافه مع الفريق الأول بالنادي في تعادل البارسا 2-2 أمام أوساسونا في موسم 2019-2020. خاض فاتي مع برشلونة 43 مباراة في جميع المسابقات، وسجل 13 هدفا وقدم 5 تمريرات حاسمة، إلا أن اللاعب واجه موسما مخيبا للآمال بعدما ابتعد عن المشاركة مع البارسا منذ الموسم الماضي، بسبب إصابته في الركبة وإجرائه أكثر من عملية جراحية. برناردو سيلفا التقارير الصحفية في إسبانيا أكدت في أكثر من مناسبة اهتمام برشلونة بالتعاقد مع الجناح البرتغالي برناردو سيلفا صاحب الـ26 عاما، لاعب مانشستر سيتي الإنجليزي، لتعويض رحيل ميسي القائد الأسطوري للبارسا. شارك سيلفا

مع الفريق الكروي الأول بنادي مانشستر سيتي الإنجليزي في 156 مباراة بمختلف البطولات، وتمكن من تسجيل 30 هدفا، وصناعة 35 هدفا آخرين. ويعد النجم البرتغالي أحد أهم العناصر الأساسية في تشكيل المدرب الإسباني بيب غوارديولا في مانشستر سيتي، حيث حصد رفقة السماوي على بطولة الدوري الإنجليزي في مناسبتين، وبطولة كأس الاتحاد الإنجليزي 3 مرات، وكأس الدرع الخيرية في مناسبتين. كيليان مبابي يعد النجم الدولي الفرنسي كيليان مبابي لاعب باريس سان جيرمان، أحد أبرز المواهب الصاعدة في أوروبا، وذكرت تقارير أنه سيرحل إلى ريال مدريد الإسباني. وتوضح لغة

الأرقام مدى أهمية مبابي لريال مدريد الإسباني، حال ضمه بشكل رسمي، وأيضا إمكانية تعويضه لرحيل ميسي عن “لا ليغا”، بقدرته الفائقة على تسجيل الأهداف والمراوغة. شارك كيليان مبابي مع باريس سان جيرمان في 107 لقاء ببطولة الدوري الفرنسي، سجل خلالهم 91 هدفا بمعدل 1,2 هدف في المباراة الواحدة و قدم 27 تمريرة حاسمة. وفي بطولة كأس الأبطال الفرنسي شارك اللاعب في مواجهتين سجل هدفا وحيدا، بينما لعب مبابي في بطولة كأس فرنسا خلال 12 لقاء سجل خلالهم 10 أهداف، وفي بطولة الرابطة الفرنسية لعب 9 لقاءات سجل هدفين فقط وقدم تمريرتين حاسمتين.

وفي بطولة دوري أبطال أوروبا التي لم يحقق لقبها مبابي مع باريس سان جرمان، شارك في 36 مباراة بأكبر بطولات القارة العجوز، وسجل 21 هدف و قدم ثلاثة تمريرات حاسمة لزملائه. وحصد مبابي مع فريقه الباريسي لقب بطولة الدوري الفرنسي 3 مرات، ومرتين لقب كأس فرنسا. وبشأن الجوائز الفردية فحصد جائزة لاعب الموسم في الدوري الفرنسي. وحصل اللاعب على لقب هداف الدوري الفرنسي 3 مرات، إضافة إلى ذلك فإنه يعد رابع هدافي نادي العاصمة الفرنسية برصيد 103 هدف بعد إدينسون كافاني صاحب الـ200 هدف، وزلاتان إبراهيموفيتش الذي سجل 156 هدفا، وباوليتا برصيد 109 أهداف.

قد يهمك ايضا

كروس يحدد الأفضل بين كريستيانو رونالدو وليونيل ميسي

باريس سان جيرمان يؤجل المشاركة الأولى لميسي

almaghribtoday
almaghribtoday



لقراءة الخبر من المصدر

التعليقات مغلقة.