لاميلا يضرب مجددا ويهدي إشبيلية فوزا قاتلا

1



ضرب الوافد الجديد الأرجنتيني إريك لاميلا مجددا وقاد إشبيلية لفوزه الثاني تواليا، وهذه المرة بهدف قاتل كان الوحيد في اللقاء الذي جمع النادي الأندلسي بمضيفه خيطافي الإثنين في المرحلة الثانية من البطولة الإسبانية لكرة القدم.

وخلافا للمباراة الأولى له في البطولة الإسبانية بقميص إشبيلية، المنتقل اليه هذا الصيف من طوطنهام الإنكليزي، والتي كان متقدما فيها فريقه الجديد 1-صفر ضد رايو فايكانو قبل أن يسجل الأرجنتيني ثنائية في الشوط الثاني (3-صفر)، كان هدف لاميلا حاسما الإثنين في منح رجال جولن لوبيتيعي النقاط الثلاث.

وبدا الضيف الأندلسي في طريقه للاكتفاء بنقطة بعد مباراة باهتة الى حد كبير، قبل أن ينجح لاميلا الذي دخل في مستهل الشوط الثاني بدلا من سوسو، في فرض نفسه بطل اللقاء بتسجيله هدف الفوز في الدقيقة الثالثة من الوقت بدل الضائع بعدما تابع كرة مرتدة من القائم الأيمن للبديل الآخر رافا مير.

وأعاد لاميلا فريقه الجديد الى صدارة الترتيب بست نقاط وبفارق الأهداف خلف أتلتيكو مدريد حامل اللقب، الفريق الوحيد الى جانب منافسه الأندلسي رابع الموسم الماضي الذي يحصد النقاط الست في أول مرحلتين، فيما مني خيطافي بهزيمة ثانية تواليا .



لقراءة الخبر من المصدر

التعليقات مغلقة.