هدف للنصيري مرفوض واشبيلية نال العلامة في آخر الأنفاس

3



انتهت قبل قليل مباراة خيطافي واشبيلية، والتي جرت برسم الدورة الثانية من بطولة الليغا الأولى. 

وبرغم السيطرة الخفيفة التي أظهرها الفريق الأندلسي في شوط المباراة الأول، إلا أنه لم يتوصل إلى هز شباك الفريق المضيف، بينما كان خيطافي يناوش من بعيد دون تهديد مرمى بونو العائد مجددا لحماية عرين اشبيلية بعد أن غاب في الدورة الأولى.
وفي الشوط الثاني وفي غياب فرص واضحة للتسجيل، اكتفى الفريقان بتبادل الهجومات ورغم قلتها، فقد شكلت تهديدات على المرميين.
ودخل أسامة الإدريسي في الدقيقة 68، وفي أول لمسة له سدد كرة من داخل المنطقة صدها حارس خيطافي، وفي محاولة اندلسية أخرى، سجل الغوليادور يوسف النصيري هدفا، غير أن حكم المباراة رفضه بدعوى شرود.
وضد مجرى اللعب، توصل إشبيلية إلى تسجيل هدف الفوز في الدقيقة 90 + 3، عبر الأرجنتيني لاميلا، ليحصل على النقاط الثالث مكنته من التموقع في صدارة الترتيب بست نقاط. 



لقراءة الخبر من المصدر

التعليقات مغلقة.