محمد صلاح ينقذ ليفربول من الخسارة و”الريدز” يكتفي

3


لندن ـ سليم كرم

اكتفى ليفربول بنقطة يتيمة من مواجهة تشيلسي رغم خوضه شوطاً كاملاً بتفوق عددي بعد طرد ريس جيمس من طرف الفريق اللندني في الوقت المبدد للشوط الأول.
وحل تشيلسي، حامل لقب دوري أبطال أوروبا، ضيفاً ثقيلاً على ليفربول في ملعب أنفيلد رود، في لقاء برسم مباريات الأسبوع الثالث من الدوري الإنكليزي الممتاز لكرة القدم.
الفريق اللندني كان من بادر بالتسجيل بهدف رائع من توقيع الألماني كاي هافيرتز، عند الدقيقة 22، من ضربة رأسية مميزة للغاية، لم يستطع الحارس البرازيلي أليسون بيكر منعها من معانقة الشباك.
وفي الوقت المبدد من الشوط الأول، طُرد ريس جيمس من صفوف تشيلسي بورقة حمراء مباشرة، بعد منعه الكرة من معانقة الشباك بيده، قرار تأكد الحكم من صحته بمراجعة اللقطة عبر تكنولوجيا الفار، ليحتسب ركلة جزاء لمصلحة أصحاب الأرض.
وانبرى المصري محمد صلاح لركلة الجزاء وسددها بنجاح في شباك الحارس إدوارد ميندي، لتصبح النتيجة 1-1.
وعقب الاستراحة، تكررت المحاولات من كلا الفريقين لتسجيل الهدف الثاني، ورغم النقص العددي إلا أن تشيلسي لم تهتز شباكه وانتهت الفترة الثانية بنفس نتيجة الأولى بالتعادل بهدف.
وبهذه النتيجة يرتفع رصيد ليفربول للنقطة السابعة في المركز الثاني بجدول الترتيب، بفارق الأهداف فقط عن تشيلسي الذي أصبح في المرتبة الثالثة.

قد يهمك ايضًا:

 

almaghribtoday
almaghribtoday



لقراءة الخبر من المصدر

التعليقات مغلقة.