سفيان أمرابط يضع مدربه في حيرة!

1



لم يحسم مدرب فيرونتنيا فنتشينزو إيطاليانو بعد في بعض المراكز بخصوص التشكيلة التي سيواجه بها فينيزيا بعد غد الإثنين برسم الجولة 8 من منافسات الدوري الإيطالي.

وقالت تقارير إعلامية إيطالية إن سفيان أمرابط زاد من حيرة المدرب، وجعله يطيل التفكير ويؤخر الحسم في اختيار لاعبي الوسط الذين سيعتمد عليهم خلال هذه المباراة.

ويفاضل إيطاليانو بين ثلاثة لاعبين دوليين شاركوا مع منتخبات بلدانهم خلال الأسبوعين الماضيين في تصفيات المونديال، وهم سفيان أمرابط والتشيلي إريك بولغار والأوروغواياني لوكاس طورييرا.

وارتاح مدرب فنتشينزو إيطاليانو لأداء اللاعبين الثلاثة مع منتخبات بلدانهم، لكن مع تفاوت في الدقائق التي لعبها كل منهم، إذ لعب أمرابط 270 دقيقة في 3 مباريات، ولعب بولغار 258 دقيقة في 3 مباريات أيضا، فيما لعب طورييرا 72 دقيقة فقط في 3 مباريات، وهو ما يجعل من أمرابط اللاعب الأكثر تنافسية بينهم، كما أنه خاض المباريات الثلاثة من دون ضغوطات لأن المنتخب المغربي فاز في جميع مبارياته ولعب أحيانا باقتصاد كبير.

ويزيد أمرابط على زميليه أنه خاض آخر مباراة له مع الأسود يوم 12 أكتوبر فيما خاض اللاعبين الآخرين مبارتيهما مع التشيلي وأوروغواي يومي 14 و15 أكتوبر، كما أن أمرابط إلتحق بفيرونتينا قبل زميليه وكان لديه الوقت الكافي للمشاركة في التدريبات لمواجهة فينيزيا عكس بولغار وطورييرا.

ولم يسبق لأمرابط أن بدأ أي من مباريات فيرونتينا هذا الموسم كلاعب أساسي، وينتظر كثيرون من متابعي “الفيولا” قرار المدرب لمعرفة إن كان الدولي المغربي سينطلق أخيرا كلاعب أساسي يوم الإثنين القادم.



لقراءة الخبر من المصدر

التعليقات مغلقة.