جنوب إفريقيا تطالب بإعادة مباراتها أمام غانا

2



طالبت جنوب إفريقيا الإثنين بإعادة مباراتها أمام غانا ضمن التصفيات الإفريقية المؤهلة إلى مونديال قطر 2022، على خلفية ضربة جزاء مشكوك بصحتها كلفت منتخب “بافانا بافانا” بطاقة التأهل إلى الدور الحاسم.
وأظهرت صور الإعادة أن مدافع غانا دانييل أمارتي افتعل السقوط خلال المباراة الحاسمة ضمن المجموعة السابعة في الجولة السادسة الأخيرة من الدور الثاني، ما دفع الحكم لاحتساب ضربة جزاء في الدقيقة 33 سددها بنجاح أندري أيو مسجلا هدف المباراة الوحيد.
وحسم هذا الهدف تأهل غانا الى الدور الحاسم من التصفيات الإفريقية على قاعدة فارق الأهداف المسجلة (7 لغانا مقابل 6 لجنوب إفريقيا).
وكان المنتخب الغاني دخل اللقاء وهو في المركز الثاني بفارق ثلاث نقاط عن ضيفه الجنوب إفريقي مع فارق أهداف +5 للأخير و+3 لصاحب الأرض الذي بات بعد الفوز على المسافة ذاتها من منافسه من حيث عدد النقاط وفارق الأهداف (+4 لكل منهما).
وقال تيبوغو موثلانتي الرئيس التنفيذي لجامعة جنوب إفريقيا لكرة القدم للصحافيين، منتقدا أداء حكم المباراة السنغالي ماغيت ندياي “يجب أن تتحقق العدالة وإعادة المباراة”.
وتابع “قرر الحكام مصير المباراة، وهذا أمر يجب ألا يحدث. سنراسل الاتحاد الإفريقي لكرة القدم +كاف+ والاتحاد الدولي +فيفا+، وسنطلب منهما اجراء تحقيق في كيفية التعامل مع المباراة”.
وأردف “لقد أبلغنا بالفعل مراقب المباراة في غانا بأننا سنقدم شكوى رسمية. لقد أصبنا بخيبة أمل كبيرة من تصرفات حكام المباراة”.
وفي حالة مماثلة سابقة، طالبت السنغال الاتحاد الدولي للعبة باعادة مباراتها أمام جنوب إفريقيا بالذات خلال تصفيات كأس العالم 2018، بعدما أدت ضربة جزاء مشكوك بصحتها إلى فوز منتخب “بافانا بافانا” 2-1.
وتم حينها قبول استئناف السنغال التي فازت في المباراة المعادة 2-صفر وحجزت مقعدها إلى مونديال روسيا.
وأضاف موثلانتي “ننظر في السابقة التي أمرنا فيها +فيفا+ بإعادة مباراة السنغال ونعتقد أنه ينبغي اتخاذ نفس القرار في ما يتعلق بمباراة غانا”.
ولا تتم الاستعانة بتقنية حكم الفيديو المساعد “ڤار ” في تصفيات القارة الإفريقية المؤهلة لنهائيات كأس العالم، ولكن سيتم استخدامها في جميع المباريات الـ 52 في كأس الأمم الأفريقية في الكاميرون التي تنطلق في 9 كانون الثاني/يناير المقبل.



لقراءة الخبر من المصدر

التعليقات مغلقة.