تعادل بشق الأنفس لمغاربة إشبيلية

2



تفادى نادي اشبيلية بلاعبيه المغاربة، بونو، منير الحدادي واسامة الادريسي، من هزيمة كانت مؤكدة، حيث لم يسجل الفريق الأندلسي هدف التعادل الا في الدقيقة 90 + 3 عبر تسديدة من الكرواتي راكيتيتش.
وكان الفريق الزائر ألافيس متقدما في المواجهة التي جرت على ملعب اشبيلية برسم الدورة 14 من بطولة الليغا الإسبانية، بهدفين، سجلهما لاكوارديا في الدقيقة 5 وسمارتي في الدقيقة 45 + 1 من ضربة جزاء، بيننا سجل هدف الفريق الأندلسي الأول المهاجم اوكامبوس في الدقيقة 38.
ولعب الحارس ياسين بونو المباراة كاملة منذ بدايتها إلى جانب المغربي الآخر اسامة الإدريسي الذي خاضها إلى حدود الدقيقة 54، في اول مشاركة رسمية له. 
بينما دخل منير الحدادي في الدقيقة 68، وكان جيدا في هجومات فريقه، وكان قريبا من تسجيل هدف في آخر الأنفاس عندما حول كرة برأسه تصدى لها الحارس بصعوبة. 
ومن خلال نتيجة التعادل، أصبح إشبيلية يحتل صدارة الليغا موقتا ب28 نقطة

 



لقراءة الخبر من المصدر

التعليقات مغلقة.