روتردام…اعتقالات بعد ليلة من الفوضى احتجاجاً على إجراءات كوفيد-19

0


الدار- خاص

شهدت مدينة روتردام الهولندية، اليوم السبت، أعمال عنف خلال احتجاجات على الإجراءات المرتبطة بمكافحة جائحة كوفيد-19، وأدت إلى إصابة سبعة واعتقال أكثر من 20.

وأضرم المئات من مثيري الشغب النيران في السيارات وأطلقوا ألعابا نارية ورشقوا الشرطة بالحجارة خلال احتجاجات مساء أمس الجمعة وردت الشرطة بإطلاق أعيرة تحذيرية وفتح مدافع المياه.

وقال أحمد أبو طالب رئيس بلدية المدينة في مؤتمر صحفي في وقت مبكر يوم السبت “اضطرت الشرطة إلى سحب أسلحتها وإطلاق النار مباشرة”.

وذكرت السلطات أنها اعتقلت أكثر من 20 شخصاً وتتوقع اعتقال المزيد بعد مراجعة كاميرات المراقبة الأمنية المنتشرة بكثافة في وسط المدينة حيث وقعت تلك الأحداث.

كان المحتجون تجمعوا للاحتجاج على خطط حكومية لمنع دخول من لا يحملون جواز مرور صحياً الأماكن المغلقة، وهو الجواز الذي يظهر أنهم تلقوا التطعيم ضد مرض كوفيد-19 أو تعافوا منه.

وأعادت هولندا فرض بعض إجراءات الإغلاق في مطلع الأسبوع الماضي لثلاثة أسابيع على نحو مبدئي بهدف مكافحة زيادة في الإصابات. لكن معدل الإصابات اليومي ظل مرتفعاً وبلغ أعلى مستوياته منذ بدء الجائحة.

وسجلت السلطات ما يزيد على 23 ألف إصابة جديدة يوم الخميس المنصرم، مقارنة مع أعلى معدل يومي سابق جرى تسجيله في ديسمبر كانون الأول 2020 وبلغ 13 ألفاً.

وغردت الشرطة الهولندية، أمس الجمعة على صفحتها من موقع تويترن أن عددا من الأشخاص سقطوا جرحى بفعل إطلاقها النار عليهم، إثر تلقيها تحذيراً بأن المظاهرة تحولت إلى حالة من الفوضى.

وأوضحت الشرطة أن مثيري الشغب أشعلوا حرائق وأطلقوا ألعابا نارية مما جعلها تطلق الطلقات التحذيرية. وقالت وسائل إعلام إن الشرطة استخدمت مدفع مياه في تفريق المتظاهرين وإن المحتجين أضرموا النار في سيارات تابعة لقوات الأمن.





المصدر

التعليقات مغلقة.