ماسينا ولوزا عادا لواتفورد ببركة خليلودزيتش

3



في مباراة مثيرة وشيقة لواتفورد أمام ضيفه الكبير مانشيستر يونايتد بنجمه اللامع كريستيانو رونالدو، حقق فوزا مستحقا ب4- 1.
ويبدو أن بركة وحيد خليلودزيتش مدرب الاسود، قد رافقت الدوليين المغربيين آدم ماسينا وعمران لوزا اللذين اقحما في تشكيلة واتفورد كرسميين، وكانا من العناصر التي منحت العلامة الكاملة لفريقهما.
وجرت المباراة برسم الدورة 12 من بطولة البريمرليغ، وظهر فيها الدوليان ماسينا ولوزا بمستوى مقبول، وإن كان عمران قد خاض المواجهة إلى حدود الدقيقة 77، في أول مشاركة له كرسمي على عهد مدرب النادي رانييري، وقد تلقى إنذارا في الدقيقة 45.
وسجل اهداف واتفورد كل من جوشوا كينغ في الدقيقة 26 واسماعيلا سار في الدقيقة 44، علما ان الأخير أضاع ضربتي جزاء، ثم الهدف الثالث وقعه البرازيلي الشاب جواو بيدرو في الدقيقة 90 + 3، والرابع بواسطة دينيس. 
وانتقل واتفورد إلى الرتبة 15 ب13 نقطة، ويحتاج لمجهود كبير من أجل الهروب من مناطق النزول. 

 



لقراءة الخبر من المصدر

التعليقات مغلقة.